كيف استقبل ميسي ورونالدو عام 2022؟ وما تقييمهما لعام 2021؟

ميسي (يمين) إلى جانب رونالدو في حفل "الأفضل" الذي نظمه الفيفا عام 2017 (رويترز)

استقبل النجمان البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي عام 2022 بطريقة مختلفة، وقدّم كل منهما لجماهيره تقييما مختلفا للعام المنتهي 2021.

وأعرب رونالدو عن عدم رضاه عن المسار الحالي لناديه مانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي لكرة القدم، حتى بعد قدوم المدرب الجديد رالف رانغنيك.

ونشر البرتغالي الدولي على إنستغرام بمناسبة العام الجديد صورة له ولعائلته، وكتب: "لست سعيدا بما حققناه مع مانشستر يونايتد، لا أحد منا سعيد، أنا متأكد من هذا".

تجدر الإشارة إلى أن يونايتد يحتل حاليا المركز السادس في ترتيب جدول الدوري الإنجليزي، لكنه خاض مباريات أقل من التي خاضتها الفرق الخمسة الأولى.

ولم يتعرض الشياطين الحمر للخسارة منذ تولي رانغنيك مهام منصبه في مطلع ديسمبر/كانون الأول الماضي، وقد تمكنوا مع نهاية العام من الفوز على بيرنلي 3-1، وذلك بعد إصابة الفريق بخيبة أمل جراء التعادل الإيجابي أمام نيوكاسل بهدف لكل فريق.

وقال رونالدو: "نعرف أن علينا أن نعمل بجدية أكثر، وأن نلعب بشكل أفضل، وأن نقدم أكثر مما نفعله حاليا".

وكان رونالدو عاد في الصيف إلى يونايتد قادما من يوفنتوس، حيث كان لعب للنادي الإنجليزي في الفترة بين عامي 2003 و2009، ومنذ عودته أحرز رونالدو 8 أهداف في 15 مباراة خاضها في الدوري الإنجليزي.

ميسي يستعرض إنجازاته

وفي المقابل، استقبل ميسي عام 2022 الجديد باستعراض أبرز ما حققه من ألقاب وإنجازات في كرة القدم خلال عام 2021 المنقضي.

وشارك ميسي -على حسابه الشخصي بموقع إنستغرام، اليوم السبت- مقطع فيديو قصيرا يستعرض فيه أبرز إنجازاته التي حققها في عام 2021، بقميص أندية برشلونة الإسباني وباريس سان جيرمان الفرنسي، بالإضافة إلى لقب كوبا أميركا الذي حققه مع المنتخب الأرجنتيني.

وكتب نجم باريس سان جيرمان معلقا على الفيديو الذي حقق أكثر من 5 مليون إعجاب: "لا يسعني إلا أن أشكر كل ما كان عليّ أن أعيشه في عام 2021، بل أكثر من ذلك عندما كان كثير من الناس يمرون بوقت سيئ حقًا بسبب الفيروس الغامض (كورونا) الذي لا ينتهي أبدًا".

وأضاف ميسي: "آمل أن يجلب 2022 الكثير من الصحة، وهو ما أتمناه لكم جميعًا في العام الجديد. عناق للجميع".

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية + وكالة سند