فيرغسون يشبه عودة رونالدو إلى مانشستر يونايتد بدخول يوليوس قيصر روما

Manchester United v Newcastle United - Premier League
فيرغسون: عندما كان طفلا (رونالدو) كان يتعلم بسرعة كبيرة جدا (رويترز)

يبدو أن ألسير أليكس فيرغسون المدرب الأسطوري لمانشستر يونايتد مبهور بالعودة الناجحة للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى "الشياطين الحمر"، إذ سجل 4 أهداف حتى الآن منذ عودته إلى "أولد ترافورد".

وفاز "الدون" -تحت إدارة فيرعسون (79 عاما)- بثلاثة ألقاب في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

ويقول فيرغسون الذي ضم رونالدو من سبورتينغ عندما كان يبلغ من العمر 18 عاما، "كنت أتابعه وهو يسجل هدفين في مرمى نيوكاسل قبل أسابيع، وكان مثل دخول يوليوس قيصر إلى روما بعد الانتصار".

وتابع "بالنسبة لأي من مشجعي مان يونايتد، كان من الممكن أن يكون لدينا مليون شخص في الملعب، حيث كان هناك الكثير من الجماهير في الخارج.. عندما كان طفلا (رونالدو) كان يتعلم بسرعة كبيرة جدًا".

وأضاف "الكثير من الناس قالوا إنه كان يتعمد السقوط داخل منطقة الجزاء ويمثل أن المنافسين يرتكبون الأخطاء عليه، ولكنه فاجأ الجميع بطريقة مرواغته للمدافعين وتخطيهم بسرعة ومهارة فائقتين.. كان يهاجم بسرعة لا تصدق".

وأوضح "كان يريد النضوج كرويا بسرعة، وهو دائم الرغبة في تعلم المزيد عن اللعبة.. طفل ولد بحب المنافسة وعقلية الفوز".

وعاد فيرغسون بالذاكرة إلى المواسم السابقة وبدايات رونالدو مع مان يونايتد، قائلا "ضحى بنفسه ليكون الأفضل. أتذكر أننا كنا نلعب مع أرسنال يوم السبت وكان المطر يتساقط على كارينغتون. قلت له: أعلمُ أنك ستتدرب لوحدك دائمًا بعد انتهاء التدريب الجماعي، لدينا مباراة غدًا والجو بارد، وأرضية الملعب لينة جدا".

وواصل "ذهبت إلى مكتبي، ونظرت من النافذة ورأيته يذهب إلى ملعب أرضيته اصطناعية، ولم يسمع مني وتدرب مجددا".

ومرّ رونالدو -الذي يواجه فريق فياريال الإسباني في دوري أبطال أوروبا الأربعاء المقبل- بمسيرة رائعة لمدة 6 سنوات مع يونايتد تحت قيادة فيرغسون.

وفاز الدولي البرتغالي بعشرة ألقاب مع "المانيو" بينها كأس العالم للأندية ودوري أبطال أوروبا وكأس الاتحاد الإنجليزي.

ويقول ألسير إن رغبة رونالدو في تحقيق انتقال حلم عام 2009 إلى ريال مدريد قادته إلى السماح للنجم البرتغالي بالمغادرة عندما قدم الملكي عرضه المغري وقتذاك والبالغ 105 ملايين يورو.

وختم فيرغسون "لم أكن ضد ذلك، 6 سنوات كانت رائعة بالنسبة لصبي من ماديرا، جاء إلى هنا بعد أن احتفل بعيد ميلاده الـ18 مباشرة.. أعتقد أننا قمنا بعمل جيد بهذه الطريقة ومنحتني فرصة للحصول على بديل.. حصلنا على أنطونيو فالنسيا وكان رائعًا، لذا كنا محظوظين جدًا به".

المصدر : الصحافة البريطانية

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة