حادث مأساوي لبطل تعادل ليفربول.. هكذا نجا ويسا مهاجم برينتفورد من الموت وابنته من الخطف

Brentford v Liverpool - Premier League
ويسا (الجالس على الأرض) سجل هدف التعادل لبرينتفورد في مرمى ليفربول في الوقت القاتل (غيتي)

احتفال مميز بهدف قاتل في مرمى ليفربول كان كفيلا بأن تنتشر صورة الكونغولي، يوان ويسا، مهاجم برينتفورد على مواقع التواصل الاجتماعي وتشعل قصته المواقع الرياضية المتخصصة.

وفي الدقيقة الـ78 من المباراة شارك ويسا بديلا عندما كانت النتيجة تشير إلى تقدم الريدز 3-2. وبعدها بـ4 دقائق، سجل ويسا هدف التعادل الذي منح نقطة غالية للوافد الجديد إلى البريميرليغ.

ولكن ويسا تعرض قبل أشهر -عندما كان لاعبا في فريق لوريان- إلى هجوم بالأسيد من سيدة أرادت اختطاف طفلته حديثة الولادة، ولكنها فشلت، غير أن ويسا دخل إلى المستشفى وخضع لعملية جراحية عاجلة.

ولتلك السيدة قصة غريبة؛ فلقد أجهضت ولم تخبر زوجها، ولهذا أرادت خطف ابنة ويسا وتقديمها على أنها ابنتها. ولم تكتف هذه السيدة بمحاولة الخطف الأولى الفاشلة فحسب، بل حاولت مرة أخرى ونجحت ولكن ألقي القبض عليها وأعيدت الطفلة لذويها.

وبالعودة لمحاولة خطف ابنة ويسا، دخلت السيدة إلى منزله بعد الظهر، زاعمة أنها تريد توقيع اللاعب لابنها، ولكنها عادت بعد منتصف الليل ودخلت المنزل من دون استئذان بهدف خطف البنت.

وفي 14 يوليو/تموز الماضي، نشر ويسا على "إنستغرام" صورته الأولى بعد تعرضه لهجوم بالأسيد، وأرفقها بتعليق "الله أكبر.. أشكركم على كل رسائلكم التي لمست قلبي.. أنا في حالة أفضل.. أتماثل للشفاء بشكل جيد".

واللافت أن حالة اللاعب في يوليو/تموز الماضي كانت حرجة وكانت البقع البيضاء تغطي عينيه، وكان الأطباء يشككون في عودته للملاعب قريبا، ولكن عملية شفاء اللاعب كانت أسرع من المتوقع وعاد إلى الملعب وتألق في مباراة أمس السبت.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة