لماذا لم يسدد رونالدو ركلة الجزاء الحاسمة لمانشستر يونايتد؟

Premier League - Manchester United v Aston Villa Soccer Football - Premier League - Manchester United v Aston Villa - Old Trafford, Manchester, Britain - September 25, 2021 Manchester United's Cristiano Ronaldo and Bruno Fernandes REUTERS/Phil Noble EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or 'live' services. Online in-match use limited to 75 images, no video emulation. No use in betting, games or single club /league/player publications. Please contact your account representative for further details.
جدل متواصل حول هوية منفذ ركلات الجزاء منذ عودة رونالدو (يسار) إلى مانشستر يونايتد (رويترز)

سدد البرتغالي برونو فيرنانديز الكرة بطريقة غريبة، وأهدر ركلة جزاء في اللحظات الأخيرة، ليحرم نادي مانشستر يونايتد من التعادل أمام ضيفه أستون فيلا.

وضمن مواجهات المرحلة السادسة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم (البريميرليغ)، خطف أستون فيلا فوزا مفاجئا بملعب ستامفورد بريدج بفضل هدف سجله كورتني هاوس من ضربة رأس قبل النهاية بدقيقتين.

ومنحت لمسة يد داخل منطقة الجزاء -من اللاعب نفسه- مانشستر يونايتد الفرصة لاقتناص نقطة التعادل في الوقت المحتسب بدل الضائع، لكن فرنانديز أهدرها.

وأمسك فرنانديز بالكرة ووضعها على نقطة الجزاء قبل كريستيانو رونالدو، وبدا وكأنه سيخطف تعادلا غير مستحق ليونايتد، لكنه أطلق الكرة صوب المدرجات ليتذوق فريقه أول هزيمة في الدوري هذا الموسم.

وتساءل المتابعون عن عدم تقدم رونالدو لتنفيذ ركلات الجزاء، خاصة في ظل خبرته الكبيرة ونجاحه في تسجيل الكثير من ركلات الجزاء في مثل هذه الأوقات الحاسمة.

ومنذ عودة كريستيانو رونالدو إلى مانشستر يونايتد، كان هناك كثير من الجدل بشأن منفذ ركلات الجزاء والركلات الحرة هذا الموسم، هل سيكون فرنانديز الذي كان يقوم بهذا الدور الموسم الماضي أو مواطنه البرتغالي العائد إلى فريقه القديم.

وبرر أولي غونار سولشاير مدرب مانشستر يونايتد تنفيذ برونو لركلة الجزاء بقوله إن منفذي الركلات يتم اختيارهم قبل بداية المباريات، في إشارة إلى استمرار الاعتماد على فيرنانديز في تنفيذ ركلات الجزاء للفريق.

وقال سولشاير "الطريقة التي التف بها لاعبو أستون فيلا حول نقطة الجزاء، ثم حول برونو، لا تروقني. فإن برونو عادة ما يكون جيدا للغاية في مثل هذه المواقف، لكن للأسف أهدر هذه الركلة".

الفوز رفع رصيد أستون فيلا إلى 10 نقاط ليرتقي إلى المركز السابع في جدول البريميرليغ، في حين تجمد رصيد مانشستر يونايتد عند 13 نقطة في المركز الرابع، بفارق الأهداف عن تشلسي ومانشستر سيتي.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة