"كن أنت المستضيف".. مبادرة جديدة من اللجنة العليا للمشاريع والإرث في قطر

كنت أنت المستضيف
المبادرة الجديدة تهدف إلى إطلاع المشجعين على ثقافة قطر والمنطقة والاستمتاع بالضيافة العربية الأصيلة (الجزيرة)

أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث إطلاق مبادرة "كن أنت المستضيف" لاستقبال المشجعين خلال المنافسات المقرر أن تستضيفها قطر خلال الفترة المقبلة، في مشروع هو الأول من نوعه عالميا في أثناء استضافة الأحداث الرياضية الكبرى.

وذكرت اللجنة -في بيان صحفي اليوم السبت- أن هذه المبادرة تهدف في المقام الأول إلى تعريف المشجعين بكرم الضيافة العربي الأصيل الذي تشتهر به دولة قطر، وعاداتها العريقة، والإسهام في إثراء تجربتهم خلال فترة إقامتهم بالدولة، وتعريفهم بالتنوع الثقافي الكبير الذي تتمتع به البلاد.

وسيتيح المشروع المبتكر -للمواطنين والمقيمين- استضافة المشجعين وعشاق كرة القدم من جميع أنحاء العالم، في محل الاستضافة الذي يختارونه لمدد متفاوتة، وذلك حسب رغبة المستضيف عبر عدد من خيارات الاستضافة المتنوعة في المكان الذي يرغب في استضافة المشجع فيه؛ حيث سيصحب المستضيف المشجع خلال فترة إقامته، وسيقوم خلالها على ضيافته ليعرفه عن كثب على أبرز السمات والعادات المميزة للمجتمع، والوجهات السياحية والثقافية المنتشرة بالبلاد.

وأكد خالد الجميلي، مدير مشروع "كن أنت المستضيف" باللجنة العليا للمشاريع والإرث "تأتي المبادرة ضمن خطط اللجنة العليا لتقديم خيارات متنوعة للجماهير المتوقع قدومها لدولة قطر خلال المنافسات الرياضية القادمة، وتوفير أجواء وتجربة استثنائية وفريدة للتعرف عن كثب على ثقافة المجتمع القطري وعاداته الأصيلة، والاستمتاع بحضور المنافسات، وزيارة الوجهات والمعالم السياحية المنتشرة في ربوع قطر، علاوة على خوض التجربة المتقاربة المسافات للمنافسات الرياضية القادمة، والإقامة في مكان واحد طوال فترة المنافسات من دون الحاجة لتغييره".

وشدد الجميلي على أن المشاركة في المبادرة ستقتصر على المستضيفين والمشجعين الحاصلين على الجرعات الكاملة للقاح فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، عملاً بالإجراءات والتدابير الوقائية والاحترازية المعمول بها في دولة قطر في هذا الشأن، علما بأن المبادرة مجانية بدون مقابل مادي للمشاركين فيها.

وتستعد قطر لاستضافة كأس العرب بداية من شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وذلك قبل عام من انطلاق كأس العالم 2022.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة