احتفال صاخب لمورينيو صاحب الألفية

انتهت مباراة جوزيه مورينيو الألف كمدرب باحتفالات صاخبة من الرجل البرتغالي الشهير، حيث سجل ستيفان الشعراوي هدفا في الوقت بدل الضائع ليقود روما للفوز 2-1 على ساسولو، وتصدر الدوري الإيطالي لكرة القدم أمس الأحد.

وسدد المهاجم الإيطالي كرة ارتدت من القائم إلى داخل المرمى ليحقق روما الفوز في مباراة سدد فيها كل فريق في القائم، وحُرم ساسولو من التعادل في اللحظات الأخيرة بسبب التسلل.

وتركت النتيجة روما في الصدارة برصيد 9 نقاط من 3 مباريات وبفارق الأهداف عن ميلان ونابولي.

وأظهر مورينيو فرحته بالهدف المتأخر، عبر الركض باتجاه اللاعبين والاحتفال معهم أمام الجماهير الحاضرة في المدرجات.

وكانت النتيجة أفضل احتفال بالألفية المميزة للمدرب البرتغالي الذي حقق الفوز في 639 مباراة، وأحرز 25 لقبا.

المصدر : مواقع إلكترونية + وكالات

حول هذه القصة

يستعد المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو لقيادة روما أمام ساسولو، غدا الأحد، بالمرحلة الثالثة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، وهي المباراة التي ستسمح لـ “سبيشل وان” بدخول نادي الألف مباراة.

11/9/2021

لا يختلف اثنان في أن البرتغالي جوزيه مورينيو أحد أفضل المدربين في تاريخ كرة القدم، ليس فقط لألقابه التي فاز بها واللاعبين الذين أسهم في نجوميتهم، بل جراء أرقام حققها في الدوريات التي درّب فيها.

25/8/2021

يدرك مخرج الأفلام والمالك الجديد لروما “دان فريدكين” بكل تأكيد الفارق بين شركة الإنتاج السينمائي ونادي كرة القدم، لكن لماذا اختار “مورينيو” تحديدا؟ وهل يمكن لتجربة روما أن تكون مختلفة؟

25/8/2021
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة