في ليلة صلاح.. ليفربول يهزم ليدز بثلاثية في البريميرليغ

ارتفع رصيد ليفربول إلى 10 نقاط في المركز الثالث، متأخرا بفارق الأهداف خلف مانشستر يونايتد وتشلسي. (غيتي)
ارتفع رصيد ليفربول إلى 10 نقاط في المركز الثالث، متأخرا بفارق الأهداف خلف مانشستر يونايتد وتشلسي. (غيتي)

عاد ليفربول إلى طريق الانتصارات في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم (البريميرليغ)، عقب فوزه الثمين بثلاثية نظيفة على مضيفه ليدز يونايتد اليوم الأحد في المرحلة الرابعة للمسابقة.

وارتفع رصيد ليفربول، الذي تعادل 1-1 مع ضيفه تشلسي في لقائه الأخير بالبطولة قبل فترة التوقف الدولي الأخيرة، إلى 10 نقاط ليحل في المركز الثالث، متأخرا بفارق الأهداف خلف مانشستر يونايتد وتشلسي، صاحبي المركزين الأول والثاني على الترتيب، والمتساويين معه في الرصيد نفسه.

في المقابل، توقف رصيد ليدز -الذي تلقى خسارته الثانية في البطولة هذا الموسم- عند نقطتين، ليستقر في المركز السابع عشر (الرابع من القاع)، علما بأنه أحد 4 فرق أخفقت في تحقيق أي فوز في المسابقة هذا الموسم حتى الآن.

وافتتح النجم الدولي المصري محمد صلاح التسجيل لليفر (الدقيقة 20)، ليكون على موعد مع تسطير اسمه في التاريخ بعدما بات أحدث المنضمين إلى قائمة العظماء في البطولة بوصوله إلى هدفه رقم 100 في مسيرته بالمسابقة العريقة (162 مباراة)، ليصبح خامس أسرع لاعب في تاريخ بريميرليج يصل لهذا العدد من الأهداف.

وكان صلاح، الذي خاض اليوم الأحد مباراته الـ162 في البطولة، أحرز 98 هدفا مع ليفربول بالدوري الإنجليزي منذ انضمامه للفريق الأحمر في يونيو/حزيران 2017، بعدما سبق له أن سجل هدفين في المسابقة مع فريقه السابق تشلسي.

وأحرز البرازيلي فابينيو الهدف الثاني لليفربول (الدقيقة 50)، في حين تكفل السنغالي ساديو ماني بتسجيل الهدف الثالث للفريق الأحمر في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني، مستغلا النقص العددي في صفوف ليدز، الذي لعب بـ10 لاعبين عقب طرد لاعبه باسكال ستريك في الدقيقة الـ60، بسبب التحامه العنيف مع هيرفي إيليوت لاعب ليفربول، الذي اضطر لعدم استكمال اللقاء.

وبذلك الفوز، برهن ليفربول على جاهزيته لمواجهة ضيفه ميلان الإيطالي يوم الأربعاء القادم، في بداية مشوار الفريقين بمرحلة المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا، التي يسعى الفريق الإنجليزي لاستعادتها إلى خزائنه والتتويج بها للمرة السابعة في تاريخه والأولى منذ 2019.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة