ماذا قال رونالدو وسولشاير بعد رباعية مانشستر يونايتد الرائعة في مرمى نيوكاسل؟

سولشاير يعانق رونالدو بعد المباراة (رويترز)
سولشاير يعانق رونالدو بعد المباراة (رويترز)

استعاد أولي غونار سولشاير مدرب مانشستر يونايتد أسعد أيام النادي وسط الأجواء الاحتفالية في أولد ترافورد، بعد أن دشن كريستيانو رونالدو عودته بتسجيل هدفين خلال الفوز 4-1 على نيوكاسل يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم السبت.

وقال سولشاير الذي لعب إلى جوار رونالدو في نهاية مسيرته، إنه لم يتردد أبدا في وضع المهاجم البرتغالي في التشكيلة الأساسية فورا في أول مباراة له بعد انتقاله من يوفنتوس الشهر الماضي.

وقال المدرب للصحفيين بعد المباراة "أنا سعيد جدا من أجله ومن أجل الفريق والمشجعين، ويمكن أن تشعر بالأجواء حول النادي منذ وصول رونالدو، وكان من السهل أن نتعرض لإحباط بسبب التوقعات المرتفعة، لكنه تألق مجددا".

وعن الأجواء في الملعب حيث واصلت الجماهير الهتاف باسم رونالدو بعد وقت طويل من صفارة النهاية، لم يتجنب المدرب النرويجي الشعور بالحنين للماضي.

وقال سولشاير "نشعر بأننا عدنا للأيام السابقة. كريستيانو رجل مميز ولاعب مميز في تاريخ النادي، وبحضوره إلى هنا أظهر حبه للنادي كما يحبه المشجعون بالطبع".

وأشار إلى أن رونالدو (36 عاما) عاد بعد 12 عاما متطورا في كل النواحي.

وأضاف "تطور بأميال عن اللاعب الذي كان هنا في السابق. يستشعر اللحظات المهمة عند دخول منطقة الجزاء، وأعتقد أنه لعب المباراة بنضج كبير وكان فعالا جدا".

وكلل برونو فرنانديز الاحتفالات بهدف رائع من تسديدة بعيدة ليحول النتيجة إلى 3-1، وأكد سولشاير أنه لم يشك أبدا في قدرة الثنائي على التناغم سويا.

ورغم فورة الحماس، لم ينشغل سولشاير كثيرا باحتلال الصدارة بعد 4 جولات.

وقال "من المبكر جدا بالنسبة لي توقع كيف ستنتهي المسابقة، ويجب أن نتحلى بالثبات لنرى ما سيحدث".

تعليق رونالدو

وعقب نهاية المباراة، قال رونالدو لشبكة "سكاي سبورتس"، "كنت متوترا للغاية لكن ربما لم يظهر علي ذلك، الاستقبال كان مذهلا، أنا هنا للفوز بالمباريات ومساعدة الفريق".

وأضاف "هذا النادي مذهل، أشعر بفخر شديد وسأبذل قصارى جهدي لكي أجعل الجماهير فخورة بي. كرة القدم في إنجلترا تختلف عن أي مكان في العالم، لعبت في كل مكان، لكن بصراحة إنجلترا استثنائية بالنسبة لي".

وتابع رونالدو "أنتمي إلى مانشستر، جئت إلى هنا في سن الثامنة عشر وقد عاملوني بشكل مذهل، لهذا عدت، فخور للغاية بوجودي هنا وأريد الفوز".

وختم قائد المنتخب البرتغالي تصريحاته بالقول "لدينا فريق مذهل، فريق يافع، مدرب مذهل، لكن علينا بناء الثقة، والفريق يحتاج إلى النضوج إذا أردنا الفوز بالدوري ودوري أبطال أوروبا".

إنستغرام

كما عبر رونالدو عن شعوره بعد الاستقبال التاريخي من الجماهير له، وذلك عبر حسابه على إنستغرام -الذي يحظى بمتابعة أكثر من 340 مليونا، وهو رقم قياسي عالمي- حيث وصف ملعب أولد ترافورد بمسرح الأحلام، وقال إنه "كان دائمًا مكانًا سحريًا حيث يمكنك تحقيق كل ما تفكر فيه".

وأضاف رونالدو أنه "جنبًا إلى جنب مع جميع زملائي في الفريق والدعم المذهل الذي نحصل عليه دائمًا من المدرجات، فإننا نواصل الطريق إلى الأمام بثقة وتفاؤل بأننا سنحتفل جميعًا معًا في النهاية".

وتابع "فخور بأن أعود إلى مان يونايتد واللعب في الدوري الإنجليزي مرة أخرى، ولكن قبل كل شيء، سعيد بمساعدة الفريق!.. لنذهب أيها الشياطين".

المصدر : الجزيرة + رويترز

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة