كأس العالم

جدول مباريات

تعرف على أكثر الانتقالات إثارة للجدل في تاريخ كرة القدم

Juventus v Parma , Serie A 21/5/95 Juventus v Parma , Serie A 21/5/95 Mandatory Credit : Action Images - Stu Forster Juve's Roberto Baggio in tears after helping to secure the Serie A Championship in his final game for the club.
الإيطالي روبرتو باجيو أثار الجدل بانتقاله من فيورنتينا إلى يوفنتوس (رويترز)

يحاول هاري كين الضغط على إدارة ناديه الحالي توتنهام أملا في إجبارها على الموافقة على انتقاله إلى مانشستر سيتي.

وذكر تقرير لصحيفة "ذا صن" (The Sun) البريطانية أن الطريقة التي يحاول بها كين (28 عاما) تحقيق حلمه قد تثير غضب جماهير توتنهام، لكنه لن يكون أول نجم ينتقل من ناد إلى آخر بطريقة مثيرة للجدل.

ويستعرض التقرير عددا من أبرز تلك الانتقالات التي خلّفت ردود فعل غاضبة لدى الجماهير وأسالت كثيرا من الحبر على أعمدة الصحف.

 كارلوس تيفيز (من مانشستر يونايتد إلى مانشستر سيتي)

عندما لعب في صفوف مانشستر يونايتد من 2007 إلى 2009، كان عقد تيفيز ملكا لشركة تابعة لرجل الأعمال كيا جورابتشيان. ولم يتمكن اليونايتد من ضم تيفيز بصفقة انتقال دائم، وهو ما فتح الباب أمام الغريم مان سيتي للانقضاض عليه في صيف 2009.

وعلّق السيتي آنذاك لوحة إعلانية كبيرة في المدينة يظهر فيها تيفيز مع خلفية زرقاء وشعار "مرحبا بكم في مانشستر". وعلّق السير أليكس فيرغسون على الملصق غاضبا "غبي ومستفز.. ناد صغير بعقلية صغيرة".

سول كامبل (من توتنهام إلى أرسنال)

في عام 2001، كان عقد سول كامبل مع توتنهام قريبا من نهايته، وكان يدرس خياراته المستقبلية، لكن قلّة فقط في إنجلترا كانوا يتوقعون أن ينتهي به المطاف في صفوف الغريم اللدود أرسنال.

وبعد أن انتقل كامبل فعلا إلى المدفعجية في صيف ذلك العام، علّقت رابطة مشجعي توتنهام الرسمية بأن ذلك التصرف كان "خيانة عظمى" للنادي.

آشلي كول (من أرسنال إلى تشيلسي)

يُقال إن أشلي كول كان محبّا وفيا لأرسنال، لكن المال هو ما جعله ينتقل إلى تشيلسي، وهو ما جعل البعض يُطلق عليه اسم "كاشلي كول" (في تحريف لنطق اسمه يدل على حبه للمال).

وقد اتُهم البرتغالي جوزيه مورينيو بترتيب الصفقة بشكل سرّي مع الظهير الأيسر السابق لمنتخب إنجلترا، عندما التقيا في أحد مطاعم لندن.

وفي البداية، لم يكن كول مقتنعا بالعرض الذي تلقاه، وقد اعترف بذلك علنا، لكن ذلك لم يمنعه من الانتقال إلى البلوز بعد عام واحد.

وبعد أشهر من انتقاله إلى ستامفورد بريدج، أمطر جمهور أرسنال الملعب بأوراق نقدية مزيفة تحمل صورة آشلي كول.

لويس فيغو (من برشلونة إلى ريال مدريد)

خلال انتخابات رئاسة نادي ريال مدريد عام 2000، أطلق فلورنتينو بيريز المتأخر في استطلاعات الرأي وعدا جريئا لجماهير النادي بالتعاقد مع أيقونة برشلونة لويس فيغو.

عرض بيريز على النجم البرتغالي توقيع عقد مبدئي مقابل الحصول على نحو 2 مليون دولار إذا خسر الانتخابات، وفي حال فوزه بالرئاسة، فإن فيغو مخيّر بين الانتقال إلى النادي الملكي أو دفع أكثر من 20 مليون دولار.

كسب بيريز الرهان وفاز برئاسة ريال مدريد، ونجح في استقطاب لويس فيغو في إحدى أبرز الصفقات العالمية خلال تلك الفترة.

وعندما عاد فيغو إلى ملعب كامب نو لمواجهة برشلونة عام 2002، قوبل برد فعل عنيف وأُلقي عليه رأس خنزير بالقرب من زاوية الركنية.

روي كين (من مانشستر يونايتد إلى سلتيك)

عندما دخل كين في خلافات مع السير أليكس فيرغسون، كان من الواضح أن أيام روي كين في اليونايتد أصبحت معدودة.

في البداية، قيل إنه جادل المدرب حول جودة المعسكر الإعدادي في البرتغال قبل انطلاق موسم 2005-2006. وفي وقت لاحق، انتقد زملاءه في الفريق -ريو فرديناند، وجون أوشي، وآلان سميث، وكيران ريتشاردسون، ودارين فليتشر- في مقابلة مع القناة الرسمية للنادي.

لم يتم بث تلك التصريحات أبدا، لكن الضرر كان قد حصل، والنتيجة انتقال روي بالمجان إلى نادي سلتيك الأسكتلندي.

روبرتو باجيو (من فيورنتينا إلى يوفنتوس)

انضم باجيو إلى يوفنتوس قادما من فيورنتينا عام 1990 مقابل صفقة قياسية حينذاك بلغت نحو 10 ملايين دولار.

لكن رغم المكسب المالي الكبير، كان جمهور الفيولا غاضبا واقتحم مكاتب النادي، مما أجبر الرئيس فلافيو بونتيلو على الاختباء في الملعب، وأدت أعمال الشغب إلى إصابة 50 مشجعًا واعتقال 9 أشخاص.

وعندما لعب باجيو أمام فريقه السابق في الموسم الموالي، رفض تسديد ركلة جزاء مدعيا أن حارس فيورنتينا يعرف جيدا طريقة تسديده.

وبعد أن استبدله المدرب في تلك المباراة، التقط باجيو وشاحًا ألقاه أحد مشجعي فيورنتينا، وقال لاحقا إنه يعشق هذا النادي.

يوهان كرويف (من أياكس إلى فينورد)

يعدّ يوهان كرويف أيقونة أياكس أمستردام الهولندي بلا منازع، لكن مكانته في قلوب عشاق النادي اهتزت قليلا عندما انتقل إلى الغريم فينورد.

بعد أن منح أفضل سنوات عمره للفريق، شعر مجلس إدارة النادي بأن أسطورة هولندا انتهى كرويا في سن 36 ورفض تجديد عقده.

كان كرويف غاضبًا وقرر التعاقد مع العدو اللدود فينورد، وقاده إلى التتويج بالثنائية المحلية، وفاز بجائزة أفضل لاعب في هولندا.

وقال كرويف في سيرته الذاتية لاحقا "أردت أن أتخلص من غضبي على أياكس عبر التعاقد مع فينورد، بعد أن ألقى بي النادي في القمامة".

المصدر : صن