10 من أنجح الدول في كرة القدم

تطمح المنتخبات الوطنية لتحقيق الألقاب في المسابقات القارية والدولية، غير أن المنافسة تظل محصورة في النهاية بين عدد قليل من المنتخبات الكبرى.

ورصد موقع "سبورتي ليغز" (sportyleagues) قائمة بأبرز المنتخبات التي حققت أهم الإنجازات على مستوى مسابقات كرة القدم، مثل كأس العالم وبطولة أمم أوروبا وكأس أمم أفريقيا وكوبا أميركا.

البرازيل (19 لقبا)

عندما يحين موعد المشاركة في بطولة دولية كبرى سيظهر اسم البرازيل دائما، وليس من المستغرب أنه الفريق الأكثر نجاحا في تاريخ كرة القدم.

ومن المعروف أن فريق السيليساو هو مصنع للمواهب يرعى وينتج لاعبين رائعين تركوا بصمة في هذه الرياضة بفضل مواهبهم، مثل بيليه العظيم والظاهرة رونالدو وريفالدو ورونالدينيو والعديد من النجوم الآخرين.

منتخب البرازيل هو ملك كأس العالم على الرغم من أن أداءه في المونديال الأخير لم يكن جيدا، ومع ذلك لا توجد شكوك بأن منتخب "راقصي السامبا" سيكون من بين المرشحين للتتويج بلقب النسخة المقبلة للمونديال في قطر بفضل وجود نيمار وعدد من النجوم القادرين على الصعود لمنصة التتويج.

الأرجنتين (22 كأسا)

مثل البرازيل ينعم منتخب الأرجنتين أيضا بوفرة المواهب المذهلة الذين حققوا نجاحا كبيرا في مسيرتهم المهنية للبلد والمنتخب، ومن بين هؤلاء اللاعبين الراحل دييغو مارادونا وليونيل ميسي.

واستعصت كأس العالم على منتخب "التانغو" منذ 1986، وقد يكون التتويج بلقب كوبا أميركا خلال هذا الصيف لأول مرة منذ 1993 فأل خير لرفاق ميسي من أجل تحقيق لقب المونديال الثالث في تاريخ البلاد.

ومن المؤكد أن منتخب الأرجنتين سيشارك في مونديال قطر مشحونا بالثقة، ويطمح للفوز باللقب الأهم في عالم كرة القدم.

الأوروغواي (19 كأسا)

لطالما كان منتخب الأوروغواي لكرة القدم فريقا عالميا منذ أيام فوزه بكأس العالم في عامي 1930 و1950، ومثل الأرجنتين عانت أوروغواي أيضا من غياب ألقاب كأس العالم منذ آخر مرة فازت فيها بها.

ومع ذلك، فإن هذا لا ينفي حقيقة أنه قادر على تقديم أداء جيد في كأس العالم المقبلة في قطر مع لاعبين صغار وسريعي البروز مثل خوسيه خيمينيز وفيديريكو فالفيردي وبريان رودريغيز وماكسي غوميز، وكلهم جاهزون لنقل الفريق إلى قمة النجاح، وسيكون من المثير للاهتمام أن نراهم يضيفون لقبا دوليا آخر إلى خزانة الكؤوس الخاصة بهم في الأعوام القادمة.

المكسيك (12 كأسا)

يستمد نجاح المكسيك بشكل أساسي من الفوز بالكأس الذهبية 11 مرة بانتصارها الأخير في عامي 2015 و2019، لم يفز الفريق مطلقا بأكبر مسابقة دولية وهي كأس العالم من قبل، حيث كان أقرب ما وصل إليه هو ربع النهائي عامي 1970 و1986، وكانت مسابقة الفيفا الوحيدة التي تمكن من الفوز بها هي كأس القارات التي ظفر بها في عام 1999 واحتل المركز الثالث في عام 1995.

عندما نتحدث عن فريق يعرف كيفية رعاية وإنتاج المواهب الرائعة فإن المكسيك هي بالتأكيد واحدة من تلك البلدان، كان كواوتيموك بلانكو وكلاوديو سواريز وخورخي كامبوس وهوغو سانشيز وخافيير هيرنانديز ورافاييل ماركيز من أبرز اللاعبين الذين أخذوا منتخب المكسيك لكرة القدم إلى صدارة اللعبة.

ألمانيا (9 كؤوس)

يعتبر فريق "المانشافت" بلا شك واحدا من أفضل الأمم الكروية في العالم، كما أن الكثير من الإنجازات التي حققها في أكبر المراحل هي شهادة على مدى نجاحه في كرة القدم على مر الأعوام، وتمكنت ألمانيا من الفوز بـ4 بطولات لكأس العالم وتحقيق رقم قياسي من خلال الفوز بـ3 بطولات أوروبية.

ومع انطلاق كأس العالم 2022 في قطر يتطلع الألمان إلى بذل قصارى جهدهم للفوز بلقبهم الخامس بمساعدة لاعبيهم الصغار والكبار الذين يتمتعون بسنوات من الخبرة بعد أن فازوا بكأس العالم في 2014.

إيطاليا (7 كؤوس)

هذه القائمة لن تكتمل دون إيطاليا بطلة أوروبا الحالية، فقد فاز المنتخب الإيطالي ببطولة أمام أوروبا (يورو 2020) متفوقا في النهائي على إنجلترا.

ونجح المدرب روبرتو مانشيني في نقل المنتخب من الغياب عن آخر نسخ المونديال إلى التتويج في اليورو، وهو ما يرفع سقف التوقعات في كأس العالم المقبلة في قطر.

مصر (7 كؤوس)

تحمل مصر لقب ملكة كرة القدم الأفريقية بفضل الإنجازات التي حققتها في قارة أفريقيا بصفتها المنتخب الأكثر نجاحا، لقد حقق الفراعنة بالفعل الكثير من النجاحات، لكنهم لم يتمكنوا من الفوز بكأس العالم على الرغم من هيمنتهم على القارة الأفريقية.

ومثل كل المنتخبات الأخرى سينصب تركيز مصر على المنافسة العالمية التالية في قطر وذلك في حال تأهلت، وعلى الرغم من أن تشكيلة المنتخب المصري لا تضم لاعبين من الطراز العالمي في كل مركز فإن بينهم نجما لامعا هو محمد صلاح، والذي من المأمول أن يحافظ على تألقه قبل البطولة.

فرنسا (6 كؤوس)

قدم المنتخب الفرنسي أداء ضعيفا في بطولة أمم أوروبا 2020 على الرغم من أنه كان المرشح الأوفر حظا للفوز باللقب قبل دول أخرى بارزة، ويضم المنتخب الفرنسي تشكيلة فريدة من اللاعبين العالميين الموهوبين مثل كريم بنزيمة وكيليان مبابي وأنطوان غريزمان ونغولو كانتي وبول بوغبا وثلة من اللاعبين الآخرين.

ولهذا السبب، تأمل فرنسا تعويض خيبة الأمل التي أصيبت بها في بطولة أمم أوروبا 2020، ومحاولة المنافسة من أجل الفوز بكأس العالم 2022 في قطر.

الولايات المتحدة الأميركية (6 كؤوس)

وضع اتحاد كرة القدم الأميركية هذه الرياضة على مسار جديد ومستدام للأجيال القادمة، مما ساعد بالفعل في بناء فريق قوي للغاية يضم تشكيلة رائعة من اللاعبين الموهوبين الذين يمكنهم منافسة أفضل المنتخبات.

أنجبت الولايات المتحدة العديد من لاعبي كرة قدم من الطراز العالمي مثل لاندون دونوفان، وكلينت ديمبسي، وحارس المرمى اللامع تيم هوارد، وميشيل برادلي، وديماركوس بيسلي، وكلاوديو رينا.

الكاميرون (6 كؤوس)

يعتبر المنتخب الكاميروني واحدا من أفضل الفرق الكروية في أفريقيا وثاني أكثر الدول نجاحا في القارة التي يمكن أن تتنافس مع أفضل الفرق في كرة القدم العالمية.

وتجد المنتخبات الكبرى صعوبة في التفوق على منتخب "الأسود غير المروضة"، وسيكون الهدف المقبل ضمان الحضور في مونديال قطر، ثم المنافسة لتحقيق إنجاز أفضل مما تحقق في المشاركات السابقة حين كان أبرز إنجاز وصول الكاميرونيين بقيادة الأسطورة روجيه ميلا إلى ربع نهائي مونديال 1990 في إيطاليا.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

UD Almeria v Barcelona - La Liga ALMERIA, SPAIN - NOVEMBER 20: Bojan Krkic of Barcelona celebrates with Lionel Messi after scoring a goal during the La Liga match between UD Almeria and Barcelona at Estadio del Mediterraneo on November 20, 2010 in Almeria, Spain. (Photo by Denis Doyle/Getty Images)

أصبحت “الصلات العائلية” منذ عقود أمرا شائعا في أندية كرة القدم؛ حيث يتبارى الإخوة أحيانا ضد بعضهم البعض على المستوى الدولي، فيما يلعبون أحيانا أخرى في صفوف نفس الفريق الوطني.

Published On 1/8/2021
Champions League Final - Manchester City v Chelsea

أصدر المجلس الدولي التشريعي لكرة القدم “إيفاب” (IFAB) النسخة الجديدة من قانون كرة القدم التي سيتم العمل بها في موسم 2021-2022، والتي شملت 15 تعديلا مهما أبرزها على مادتي التسلل والأخطاء وسوء السلوك.

Published On 10/8/2021
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة