يوفنتوس يستعد للاستغناء عن رونالدو بثمن بخس

رونالدو فشل في مهمته الرئيسية مع يوفنتوس وهي الفوز بدوري الأبطال (الأناضول)
رونالدو فشل في مهمته الرئيسية مع يوفنتوس وهي الفوز بدوري الأبطال (الأناضول)

أصبح مستقبل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مع ناديه يوفنتوس الإيطالي مثار اهتمام الصحافة المحلية بل والأوروبية، وذكر أحد التقارير الإيطالية أن النادي مستعد للاستغناء عن هداف العالم بثمن بخس.

وانتقل رونالدو من ريال منذ 3 سنوات مقابل ثمن كان وقتها بخسا أيضا حيث كان في أوج مجده الكروي ومتوجا بدوري أبطال أوروبا (105 ملايين يورو) وينتهي عقده مع النادي العام القادم، ويصل راتبه السنوي إلى 31 مليونا.

وذكرت "لا غازيتا ديلو سبورت" (La Gazzetta dello Sport) الإيطالية أن يوفنتوس قد يتخلى عن رونالدو مقابل أقل من 30 مليون يورو فقط، وذلك أقل بنحو الثلث من قيمته السوقية التي تبلغ 45 مليونا، حسب موقع "ترانسفير ماركت".

وقالت الصحيفة إن رحيل رونالدو سيوفر لخزينة يوفنتوس المنهكة، جراء جائحة كورونا، أكثر من 87 مليون يورو، وهي القيمة الإجمالية لتكلفة بقائه في تورينو.

وأزمة رونالدو الرئيسية ليست في سعره بل راتبه الضخم الذي يصعب على معظم الأندية وحتى الكبرى منها توفيره بسهولة، في ظل الانخفاض الكبير في الإيرادات بسبب جائحة كورونا.

وقد ذكرت تقارير سابقة أن رونالدو قد يعود هذا الصيف إلى ناديه السابق (مانشستر يونايتد) كما أفادت تقارير أخرى أن وكيله يتفاوض مع سان جيرمان الفرنسي أيضا.

ورغم إنجاز رونالدو مع يوفنتوس بتسجيله 101 هدف في 133 مباراة، فإنه فشل على مدار 3 مواسم متتالية في تحقيق الهدف الرئيسي للتعاقد معه وهو الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، بل فشل حتى في الحفاظ على اللقب المحلي الموسم الماضي الذي توج به إنتر ميلان.

ومع ذلك، فإن فيديريكو تشيروبيني مدير كرة القدم في يوفنتوس قال مؤخرًا إنه لا يتوقع رحيل رونالدو هذا الصيف، حيث من المتوقع أن يكمل عقده مع الفريق.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

لا تتوقف الأرقام القياسية للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو على ملاعب كرة القدم فقط، بل تمتد إلى الأرباح من مواقع التواصل الاجتماعي أيضا بتحقيقه مكاسب قياسية تفوق ربح بقية نجوم العالم بشتى المجالات.

1/7/2021

تجدد الجدل حول مهارة كريستيانو رونالدو على مواقع التواصل بعدما احتفى الحساب الرسمي ليورو 2020 باللمحة الفنية بـ”الكعب” للنجم البرتغالي خلال مباراة ألمانيا، وانقسم المشجعون بين المديح والتشكيك.

21/6/2021
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة