الشرطة تعتقل 4 أشخاص بسبب إساءات عنصرية ضد لاعبي منتخب إنجلترا

بوكايو ساكا يبكي بعد إهداره ركلة الترجيح الأخيرة لمنتخب إنجلترا بنهائي "يورو 2000" (رويترز)
بوكايو ساكا يبكي بعد إهداره ركلة الترجيح الأخيرة لمنتخب إنجلترا بنهائي "يورو 2000" (رويترز)

أعلنت الشرطة البريطانية، اليوم الخميس، اعتقال 4 أشخاص بسبب توجيه إساءات عنصرية ضد لاعبين من منتخب إنجلترا لكرة القدم عقب خسارة نهائي بطولة "يورو 2000" يوم الأحد الماضي.

وينظر فريق مختص في التعليقات المسيئة -حسب ما تقول الشرطة- وذلك بعدما تعرض 3 لاعبين سود، هم ماركوس راشفورد وجيدون سانشو وبوكايو ساكا، لإساءات عنصرية عبر فيسبوك وإنستغرام وتويتر.

وأهدر هذا الثلاثي ركلات الترجيح خلال الخسارة أمام إيطاليا على ملعب ويمبلي في العاصمة لندن.

وقد قوبلت هذه الإساءات بإدانة على نطاق واسع، ووعدت الحكومة باتخاذ إجراءات ضد شركات مواقع التواصل الاجتماعي إذا لم تحذف هذه الكلمات المسيئة بشكل أسرع في المستقبل.

وقال مارك روبرتس قائد الشرطة المسؤول عن القضايا المتعلقة بكرة القدم "نعمل عن قرب شديد مع منصات التواصل والتي تقدم لنا المعلومات المطلوبة لاستكمال التحقيقات".

وأضاف مهددا "إذا عرفنا أنك وراء الجريمة، فإننا سنطاردك وستواجه التبعات الخطيرة لتصرفاتك المخزية".

وأكدت الشرطة أنها اعتقلت 4 أشخاص حتى الآن بعد الحصول على العديد من المعلومات من الشركات المعنية.

ويؤكد لاعبو إنجلترا مكافحتهم للعنصرية عن طريق الجثو على الركبة قبل مبارياتهم، لكن هذا التصرف تسبب في إطلاق صيحات الاستهجان من مجموعة من المشجعين.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إنه سيتم تغريم شركات التواصل الاجتماعي بما يعادل 10% من إيراداتها العالمية إذا لم تنزع الكراهية من منصاتها، وذلك ضمن تشريع يهدف إلى التصدي للإساءات العنصرية.

14/7/2021

اعتبر رئيس الوزراء البريطاني -في تغريدة على تويتر- أن لاعبي منتخب إنجلترا يستحقون الثناء وليس الإساءة، من جانبه، أصدر الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بيانا حادا أدان فيه الإساءات العنصرية.

12/7/2021

عثرت الشرطة الإيطالية على لاعب كرة القدم، سيد فيزين، جثة هامدة داخل شقته في مدينة نوسيرا إنفيريوري (جنوب إيطاليا)، بعد أن أقدم على الانتحار بسبب تعرضه المستمر للتمييز العنصري.

5/6/2021
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة