مورينيو وكين ينتقدان اختيار ساكا لتنفيذ ركلة الترجيح الحاسمة لمنتخب إنجلترا وغريليش يرد

لاعبو المنتخب الإنجليزي يواسون ساكا الذي انخرط في البكاء بعد إهداره ركلة الترجيح الحاسمة (رويترز)
لاعبو المنتخب الإنجليزي يواسون ساكا الذي انخرط في البكاء بعد إهداره ركلة الترجيح الحاسمة (رويترز)

لاقت اختيارات اللاعبين الثلاثة -الذين أهدروا ركلات الترجيح للمنتخب الإنجليزي أمام نظيره الإيطالي في يورو 2020- انتقادات واسعة من مدربين ومحللين، وخاصة بسبب اللاعب الشاب بوكايو ساكا الذي أهدر ركلة الترجيح الخامسة والحاسمة على ملعب ويمبلي اللندني أمس الأحد.

وكانت إنجلترا تحتاج للتهديف من هذه الركلة لتمديد ركلات الترجيح؛ لكن الحارس الإيطالي جيانلويجي دوناروما أنقذ ركلة ساكا (19 عاما) بعد أن أنقذ ركلة سابقة من جيدون سانشو بينما سدد ماركوس راشفورد في القائم لتفوز إيطاليا 3-2 وتحرز اللقب للمرة الثانية.

وتم اللجوء لركلات الترجيح لحسم النتيجة بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل بهدف لكل فريق.

وقال النجم الأيرلندي السابق روي كين -قائد مانشستر يونايتد السابق- إنه كان يُفترض أن ينفذ الركلة لاعب أكثر خبرة وأكبر سنا.

وأضاف لاعب منتخب أيرلندا السابق -في تصريحات تلفزيونية- "في ظل وجود رحيم سترلينغ وجاك غريليش فإنه لم يكن يفترض الموافقة على تنفيذ لاعب شاب ركلة الترجيح قبل هذين اللاعبين. لأن لهما خبرة أكبر كثيرا، كما أن سترلينغ فاز بألقاب. كان يفترض أن تكون لهما الأولوية قبل هذا الشاب".

الهروب من المسؤولية

ويتفق المدرب البرتغالي المخضرم جوزيه مورينيو في الرأي مع كين.

وقال مورينيو مدرب روما الإيطالي -في تصريحات إعلامية- "أعتقد أن تحميل ساكا مصير البلاد هو عبء ثقيل للغاية بالنسبة له كشاب، ولا يصح أن يتحمل كل شيء في هذه اللحظة".

وأضاف مورينيو "لكني لا أدرى إن كان لا بد لي من توجيه هذا السؤال إلى مدرب إنجلترا غاريث ساوثغيت أم لا. لأن بعض اللاعبين -الذين يفترض بهم التواجد وتحمل المسؤولية- في الكثير من الأحيان يهربون من المسؤولية".

ورد صانع اللعب غريليش على تصريحات كين بأنه كان يريد تنفيذ إحدى ركلات الترجيح.

وقال غريليش -عبر موقع تويتر- "قلت إنني أريد تنفيذ إحدى الركلات. المدرب اتخذ الكثير من القرارات الصائبة خلال هذه البطولة وكذلك فعل الليلة.. لكني لا أريد أن يقول الناس إنني لم أرغب في تنفيذ إحدى ركلات الترجيح بينما الواقع عكس ذلك".

وقال ريو فرديناند مدافع إنجلترا السابق إنه لا يمكن لأحد توجيه اللوم إلى اللاعبين الذين أهدروا ركلات الترجيح، بينما قال قائد منتخب إنجلترا السابق آلان شيرر يفترض الإشادة باللاعبين لقبولهم تنفيذ الركلات وتحمل هذه المسؤولية.

 

المصدر : رويترز

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة