رد فعل الإعلام الإنجليزي على خسارة نهائي أمم أوروبا أمام إيطاليا

خسارة لقب يورو 2020 هيمن على صحافة الاثنين في إنجلترا (غيتي)
خسارة لقب يورو 2020 هيمن على صحافة الاثنين في إنجلترا (غيتي)

تبددت آمال إنجلترا في الفوز بأول لقب كبير في 55 عاما بعد الهزيمة المفجعة بركلات الترجيح أمام إيطاليا في نهائي بطولة أوروبا 2020 لكرة القدم، وكانت المعاناة واضحة على صفحات صحف اليوم الاثنين، ولخص عنوان صحيفة "إندبندنت" (Independent) "الدموع للأبطال" المشاعر.

وفازت إيطاليا بأول لقب في بطولة أوروبا منذ 1968 بعد أن أخفق بوكايو ساكا وجيدون سانشو وماركوس راشفورد في هز شباك الحارس جيانلويغي دوناروما في ركلات الترجيح.

وكتبت صحيفة "ديلي ميل" (Daily Mail) في صفحتها الرئيسة "كل شيء ينتهي بالدموع"، في حين تصدر صحيفة "ديلي تلغراف" (Daily Telegraph) العنوان "المعاناة القصوى.. قلوبنا تنفطر في ركلات الترجيح مرة أخرى"، بجانب صورة للمدرب جاريث ساوثغيت وهو يواسي ساكا الذي أهدر المحاولة الحاسمة في ركلات الترجيح.

وكتب مارتن صمويل في صحيفة ديلي ميل "كان المنتخب الإنجليزي سيأتي بالكأس، كما تقول الأغنية، إلى الديار".

وأضاف "هذا الحلم لم يتحقق مع الأسف. وبينما كانت الخاتمة مؤلمة، فإن ما سبقها كان مجرد مباراة قديمة في كرة القدم".

وفي حين كانت هناك خيبة أمل في إنجلترا بسبب الهزيمة، كانت هناك إشادة أيضا بساوثغيت وفريقه.

وكتب بارني روناي في صحيفة "غارديان" (Guardian) "سيكون هناك ألم في الهزيمة. على مرّ السنين قوبلت مثل هذه اللحظات برد فعل من اللوم والأذى والاتهامات والدموع وإلقاء المقاعد البلاستيكية".

وأضاف "ولكن هذا كان شيئا آخر. خلال الأسابيع الأربعة الماضية.. كان فريق ساوثغيت الشاب المحبوب والرائع ممتعا، وكان وضوحه ولياقته واستعداده للتحدث عبر كرة القدم يرفع المعنويات في حين ساد التنافر وضعف القيادة في مكان آخر".

المصدر : رويترز

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة