الصحافة الإيطالية تكيل المديح لأبطال كأس أمم أوروبا

المدرب مانشيني والقائد كيليني يرفعون كأس أوروبا عند وصول المنتخب الإيطالي إلى روما (غيتي)
المدرب مانشيني والقائد كيليني يرفعون كأس أوروبا عند وصول المنتخب الإيطالي إلى روما (غيتي)

عكست وسائل الإعلام في إيطاليا وإنجلترا -اليوم الاثنين- المشاعر المتناقضة للفوز والخسارة، بينما كان الفخر عاملا مشتركا لدى الجانبين، وذلك بعد ختام منافسات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2020) بتتويج المنتخب الإيطالي باللقب على حساب إنجلترا.

وانتهى الوقتان الأصلي والإضافي للمباراة -التي أقيمت على ملعب ويمبلي في لندن- بالتعادل 1-1، ثم حسم المنتخب الإيطالي المواجهة واللقب لصالحه بالفوز 3-2 بركلات الترجيح.

وتوج المنتخب الإيطالي -أمس الأحد- بلقب البطولة الأوروبية للمرة الثانية في تاريخه، حيث كان التتويج الأول عام 1968، وشارك فيه نجوم بارزون أمثال حارس المرمى دينو زوف ولويغي ريفا وجاني ريفيرا وساندرو ماتسولا.

وذكرت صحيفة "لا ريبوبليكا" (La Repubblica) الإيطالية أن "زوف وريفا وريفيرا وماتسولا وجدوا من يستحقون أن يكونوا خلفاء لهم. أوروبا لنا".

ونشرت صحيفة "لا غازيتا ديلو سبورت" (La Gazzetta dello Sport) عنوانا ذكرت فيه "إيطاليا، نحن نحبك بجنون: نحن أبطال أوروبا".

ونجح المدرب روبرتو مانشيني في تحقيق تحول هائل بالمنتخب الإيطالي، بعد أن غاب الفريق عن نهائيات كأس العالم 2018.

وكانت مباراة أمس هي الـ34 على التوالي التي لم يتلق فيها المنتخب الإيطالي أية هزيمة تحت قيادة مانشيني، وذلك خلال نحو 3 أعوام.

وقالت صحيفة "كورييري ديلو سبورت" (Corriere dello Sport) "قصة خيالية. هو التتويج الثاني بلقب بطولة أوروبا، بعد تتويج عام 1968. رحلة مجنونة بعد إخفاق الغياب عن كأس العالم، شهدت الآن التتويج في ويمبلي".

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة