والد أغويرو يشنّ هجوما لاذعا على غوارديولا ويشير لبقاء ميسي في برشلونة

غوارديولا (يمين) في حوار باسم مع أغويرو قبل نهائي أبطال أوروبا (رويترز)
غوارديولا (يمين) في حوار باسم مع أغويرو قبل نهائي أبطال أوروبا (رويترز)

شنّ والد النجم الأرجنتيني سيرجيو أغويرو هجوما ضاريا على المدرب الإسباني بيب غوارديولا، قائلا إنه "لم يكن يريده أبدا"، وإن دموعه في وداعه كانت "زائفة"، وألمح إلى استمرار ميسي في برشلونة.

وفي تصريحات لإحدى الإذاعات المحلية الأرجنتينية، نقلتها صحيفة "ماركا" (MARCA) الإسبانية، قال ليونيل ديل كاستيلو، والد أغويرو، في إشارة إلى رد فعل غوارديولا على وداع ابنه على ملعب مانشستر سيتي: "لا أصدق دموعه، لم يكن أبدا صادقا مع ابني، في رأيي لم يكن يريده أبدا.. غوارديولا مدرب رائع لكنه يريد دائما أن يكون بطل رواية فريقه. يغير اللاعبين كل يوم".

وأضاف "لا يعرف لاعبو كرة القدم أبدا ما إذا كانوا مهمين أم لا (لدى غوارديولا). هو قال إن سيرجيو لا يمكن الاستغناء عنه، لكنه تخلى عنه".

وفي إشارة إلى أن ليونيل ميسي مستمر مع برشلونة، قال والد أغويرو "إنه سعيد بالتوقيع لبرشلونة، لأنه سيلعب إلى جانب ميسي. لقد كان صديقا له منذ أن كان عمره 15 عاما، وكانا دائما على اتصال. يبدو أن ليو (ميسي) سيبقى في برشلونة".

اتهامات سابقة

وكان ماوريسيو، شقيق أغويرو، قد وجّه انتقادات لاذعة لغوارديولا أيضا بسبب طريقة تعامله مع الهداف الأرجنتيني، وإشراكه بديلا في الدقيقة 76 بدلا من رحيم ستيرلينغ، في المواجهة التي انتهت بتتويج تشلسي بلقب دوري أبطال أوروبا.

ومباشرة بعد نهاية المباراة، نشر ماوريسيو تغريدة في حسابه على موقع تويتر، كتب فيها "منذ وصوله إلى مانشستر سيتي، لم يحب غوارديولا أخي أبدا".

المصدر : ماركا

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة