لماذا تُلعب كرة القدم بـ11 لاعبا؟

يجب البحث عن الإجابة على هذا السؤال في إنجلترا، البلد الذي تم فيه اختراع النسخة الحديثة من كرة القدم.

مباريات كرة القدم تقام بـ11 لاعبا على الأكثر في كل فريق ولا يجب أن يقل العدد عن 7 (غيتي)
مباريات كرة القدم تقام بـ11 لاعبا على الأكثر في كل فريق ولا يجب أن يقل العدد عن 7 (غيتي)

ينص قانون كرة القدم على أن "يبدأ كل فريق المباراة بـ11 لاعبا كحد أقصى، بمن فيهم حارس المرمى، ويجب أن يكون هناك دائما 7 لاعبين على الأقل في الملعب"، لكن لماذا وقع الاختيار تحديدا على 11 لاعبا؟

وذكرت صحيفة "لوفيغارو" (Le Figaro) الفرنسية أن العديد من النظريات تقدم تفسيرات مختلفة لهذا الموضوع؛ لكن لا تقدم أي منها إجابة محددة.

الأمر المؤكد -وفقا للصحيفة- أنه يجب البحث عن الإجابة على هذا السؤال في إنجلترا، البلد الذي تم فيه اختراع النسخة الحديثة من كرة القدم.

اتخذت كرة القدم اتجاها جديدا في هذا البلد خلال الجزء الثاني من القرن 19. ووُضعت أولى قواعد كرة القدم المعروفة في أكتوبر/تشرين الأول 1848، تحت اسم قواعد كامبردج، وذلك بفضل طلاب الجامعة البريطانية.

وقامت المؤسسة المرموقة آنذاك بوضع 10 أسس يجب احترامها؛ لكن لم يتم ذكر عدد اللاعبين في الملعب أبدا. وكان من الممكن أن يختلف هذا الرقم وفقا للجامعات وعدد المشاركين المتاحين.

مصدر إلهام

ذكرت الصحيفة أن أصل القصة يتمثل في أن بعض الجامعات قررت اللعب بـ11 لاعبا؛ لأن مبارياتها كانت تجمع بين فرق السكن الجامعي. وكان السكن الجامعي يتكون من 11 طالبا ومشرف يلعب حارسا للمرمى؛ لكن ربما تكون هذه القصة خيالية، خاصة أن المدارس في ذلك الوقت لعبت على سبيل المثال بـ10 أو 15 لاعبا.

في 1863، تم إنشاء الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، ووُضعت قواعد جديدة استُلهمت من تلك التي وضعت في كامبردج قبل بضع سنوات. هذه هي قوانين اللعبة التي ما زالت تحدد هذه الرياضة اليوم، على الرغم من إضافة العديد من الملحقات بمرور الوقت.

يقع الاحتفاظ بالمخطوطة الأصلية في المتحف الوطني لكرة القدم في مانشستر. وعلى الرغم من أنها حظرت استخدام اليدين لحمل الكرة على سبيل المثال؛ إلا أن هذه القرارات الأولية لم تحدد حتى ذلك الوقت عدد اللاعبين في كل فريق.

بعد 8 سنوات، وقع تعميم قرار اللعب بـ11 لاعبا، بمناسبة تنظيم النسخة الأولى من أقدم مسابقة كرة القدم، وهي كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم. اعتُمد هذا الاختيار بعد عدة اختبارات لتحديد أفضل تغطية ممكنة لملعب كرة قدم؛ لكن يقال أيضا أن القادة فضلوا هذا الخيار مستلهمين ذلك من لعبة الكريكت، وهي رياضة شائعة للغاية في ذلك الوقت بعدد اللاعبين نفسه في كل فريق. وكان ذلك من أجل توفير أقصى فرصة لكرة القدم لإغراء السكان. وقد كان هذا القرار صائبا.

المصدر : لوفيغارو

حول هذه القصة

قبل أكثر من 20 عاما، وفي مباراة بإحدى البطولات الإنجليزية المحلية المعترف بها دوليا، سُجّلت أسرع حالة طرد في تاريخ كرة القدم.

9/6/2021
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة