رغم الهزيمة أمام فرنسا في يورو 2020.. ألمانيا تثق بقدرتها على التعافي

تقام آخر مباراتين لألمانيا في دور المجموعات من "يورو 2020" في ميونخ أيضا (رويترز)
تقام آخر مباراتين لألمانيا في دور المجموعات من "يورو 2020" في ميونخ أيضا (رويترز)

أصبحت ألمانيا في وضع غير مريح بعد أن خسرت مباراتها الأولى في بطولة أوروبا 2020 لكرة القدم أمام فرنسا بطلة العالم الليلة الماضية، لكنها رغم ذلك واثقة في قدرتها على تجنب تكرار ما تعرضت له في نهائيات مونديال 2018 بروسيا، عندما خرجت من الدور الأول.

ومنح هدف المدافع الألماني ماتس هولمز في شباك بلاده، فرنسا الفوز بهدف نظيف ضمن المجموعة السادسة، ومن ثم أصبحت ألمانيا مطالبة بالحصول على نقاط في مباراتيها المتبقيتين في الدور الأول في مواجهة البرتغال حاملة اللقب والمجر الأسبوع المقبل.

وستقام آخر مباراتين لألمانيا في دور المجموعات في ميونخ أيضا.

وقال هولمز -الذي عاد للمنتخب الألماني بعد استبعاده قبل أكثر من عامين- إن "الهزيمة مؤلمة للغاية خاصة بالنسبة لي، لأن هدفي في شباك مرمى بلادي هو السبب في هذه النتيجة".

وأضاف المدافع المخضرم "بالتأكيد نحن ندرك جيدا جدا أن هناك فرصة لتحسين أدائنا، لأننا نريد بالفعل القتال بكل جدية في هذه البطولة وإسعاد جمهورنا وتحقيق النجاح".

وبالتأكيد غابت الروح القتالية عن منتخب ألمانيا في مونديال روسيا قبل 3 أعوام، عندما ودعت البطولة بصورة سيئة من الدور الأول عقب خسارة مباراتها الافتتاحية أمام المكسيك، وحققت فوزا وحيدا خلال مبارياتها الثلاث الأولى.

وفي مباراة أمس، واجهت ألمانيا فريقا يعتبره كثيرون الأكثر تكاملا على مستوى العالم، وقاتلت حتى النهاية أملا في تغيير مسار المباراة وتجنب خسارة مباراتها الأولى في البطولة للمرة الأولى في تاريخ جميع مشاركاتها حتى الآن.

ورغم فشله في تعديل النتيجة، فإن المنتخب الألماني قدم أداء كبيرا خلال الشوط الثاني، وحصل جراء ذلك بالفعل على إشادة من الإعلام الألماني.

ونظرا لنظام دور المجموعات في البطولة، فإن فوزا وحيدا ربما يكفي للصعود إلى دور 16، بينما قال لاعب الوسط توني كروس إنه لا جدوى من الانشغال بالتفكير في الهزيمة.

وأضاف قائلا "علينا التفكير فيما هو قادم.. بالتأكيد الهزيمة في المباراة الأولى من 3 مباريات تعني تعرضك لضغوط هائلة".

وربما يتحدد مصير فريق المدرب يواخيم لوف بناء على طريقة تعاطيه مع الضغوط في مواجهة المنتخب البرتغالي بالجولة الثانية السبت المقبل.

وبالنسبة للاعب الوسط يوشوا كيميش، فإن المنتخب الألماني أظهر خلال الهزيمة أمام فرنسا أن بوسعه المنافسة والصمود في وجه أقوى الفرق.

وعن ذلك قال كيميش "أظهرنا خلال اللقاء أن بوسعنا بكل تأكيد الصمود في وجه أقوى الفرق على هذا المستوى".

وأضاف "فرنسا من الفرق المرشحة للتتويج باللقب. في مباراتنا المقبلة يتعين علينا إثبات أننا أيضا من الفرق المرشحة للفوز باللقب".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) إن العديد من الأشخاص يعالَجون من إصابات تسبب فيها محتج قفز بمظلة في ملعب “أليانز أرينا” قبل بدء المباراة التي فازت بها فرنسا على ألمانيا بهدف نظيف في يورو 2020.

16/6/2021
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة