خطة أنشيلوتي لتفجير طاقات فينيسيوس وتألق هازارد مع ريال مدريد

هازارد (يمين) أثناء تبديله مع فينيسيوس خلال مواجهة تشلسي بنصف نهائي ابطال أوروبا (رويترز)
هازارد (يمين) أثناء تبديله مع فينيسيوس خلال مواجهة تشلسي بنصف نهائي ابطال أوروبا (رويترز)

وضع كارلو أنشيلوتي -مدرب ريال مدريد الجديد- أولوية خاصة لإيجاد طريقة للحصول على أفضل ما لدى لاعبه البرازيلي فينيسيوس، وإعادة النجم البلجيكي إيدن هازارد لسابق تألقه عندما كان يرتدي قميص تشلسي الإنجليزي.

وذكرت صحيفة "ماركا" (MARCA) الإسبانية أن أنشيلوتي لديه قناعة بأن فينيسيوس لاعب كبير، وأكد ذلك لرئيس نادي ريال مدريد فلورنتينو بيريز والرئيس التنفيذي خوسيه أنجيل سانشيز.

وأشارت الصحيفة إلى أن المدرب الإيطالي يعتقد أنه يمكنه الحصول على أفضل ما في اللاعب البرازيلي الشاب من خلال منحه الثقة والشعور بالاستقرار مع تكثيف التدريبات والعمل على رباطة جأشه واتخاذ القرار في اللحظات الحاسمة.

وتتمثل نقاط قوة فينيسيوس الرئيسية في سرعته وقدرته على خلق الفرص من لا شيء، وهو ما لم يستثمره مدرب الريال السابق زين الدين زيدان لأنه لم يمنح اللاعب الشاب ثقته الكاملة، ومع خبرة أنشيلوتي في تنمية المواهب الشابة؛ يمكن أن يتألق فينيسيوس مع الملكي ويلعب دورا أكبر في الفريق.

وقالت ماركا أن هازارد هو محور اهتمام كبير لدى أنشيلوتي أيضا، حيث يتطلع المدرب إلى أن يلعب دورا كبيرا في قيادة الفريق للانتصارات الموسم القادم، مثلما كان يفعل مع تشلسي، حيث يؤمن مدرب ريال مدريد الجديد تماما بمدى قدرات النجم البلجيكي.

وأضافت الصحيفة أن موهبة هازارد ليست موضع شك، لكن اجتهاده في التدريبات والتزامه خارج الملعب هو مثار الانتقادات، وهو ما جعله منذ وصوله إلى الريال يعاني من زيادة الوزن قبل عامين.

وسيكون الهدف الرئيسي دمج هازارد في الفريق والوصول به إلى المستوى الذي يعرفه الجميع بعد عامين محبطين في العاصمة الإسبانية، ويمكن أن تساعد بطولة أوروبا (يورو 2020) في العودة إلى أفضل مستوياته ضمن المنتخب والنادي أيضا.

المصدر : ماركا

حول هذه القصة

عبّرت جماهير ريال مدريد الإسباني عن استيائها من الإصابات المتكررة للاعب البلجيكي إدين هازارد، إثر تعرضه لإصابة جديدة، بعد أيام قليلة من إصابته الأخيرة في القدم، التي غيّبته عن الملاعب أسابيع عدة.

16/3/2021

خيّب إيدن هازارد آمال جماهير ريال مدريد في إياب نصف نهائي دوري الأبطال أمام تشلسي مرتين: الأولى باستمرار أدائه الضعيف، والثانية بالضحك طويلا خلال لقائه بعض زملائه السابقين في تشلسي أثناء احتفالاتهم.

5/5/2021
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة