"نهائي دوري الأبطال يمكنه الانتظار".. غوارديولا يركز على لقب البريميرليغ أمام تشلسي وتوخيل يريد الثنائية

توخيل تفوق على غوارديولا (يسار) في نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي (غيتي)
توخيل تفوق على غوارديولا (يسار) في نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي (غيتي)

ستكون مباراة مانشستر سيتي على ملعبه أمام تشلسي غدا السبت تجربة لنهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، لكن المدرب بيب غوارديولا يقول إن الشيء الوحيد الذي يشغله هو تحقيق الفوز لحسم لقب الدوري الإنجليزي الممتاز فقط.

ويحتاج سيتي لـ3 نقاط لضمان تحقيق اللقب الثالث في 4 سنوات، لكن مباراة تشلسي زادت قيمتها لأنهما سيتقابلان مجددا في نهائي دوري الأبطال في إسطنبول.

وستخضع مباراة السبت لتحليل ومراجعة كبيرة لمعرفة ما ستكون عليه الأمور في نهائي دوري الأبطال، لكن غوارديولا يقول إنه ونظيره في تشلسي توماس توخيل لا تشغلهما هذه الأمور.

وقال غوارديولا -الذي فاز فريقه في 22 من آخر 26 مباراة في الدوري، بعد بداية موسم مهتزة- للصحفيين "في الوقت الحالي لا نفكر مطلقا في النهائي، لأننا لم نضع أيدينا على لقب الدوري الممتاز حتى الآن".

وأضاف "عندما نفرغ من الدوري الممتاز، فإن التركيز سينصب على نهائي دوري الأبطال وكل شيء يرتبط به، لكني أتحلى بالحذر الشديد. ما دمنا لم نفز بالدوري الممتاز فإنه لا داعي للحديث عن دوري الأبطال. ما زال فريقي يحتاج لنقاط".

وتعاقد سيتي مع غوارديولا ليجعله بطلا لأوروبا، ورغم أنه أصبح على مسافة انتصار واحد من تحقيق هذا الحلم، فإن المدرب الإسباني قال إن الفوز بلقب الدوري الممتاز هو المعيار الذي يقيّم من خلاله فريقه.

وقال "قلت مرارا إن لقب الدوري الممتاز هو الأكثر أهمية؛ دوري الأبطال يحمل مذاقا خاصا، لكن الدوري الممتاز يحتاج إلى ثبات في المستوى وغير ذلك من الأمور".

وكال غوارديولا المديح لنظيره في تشلسي توخيل مدرب باريس سان جيرمان السابق.

وقال "أكن احتراما كبيرا لتوماس توخيل؛ قاد ماينتس ودورتموند وباريس سان جيرمان والآن جاء إلى هنا. نستمتع دائما بالفرق التي يدربها، لم أعمل معه لكني لست مندهشا، ويستحق إشادة كبيرة على ما فعله حتى الآن".

توخيل يطالب لاعبيه بالثبات

ومن جانبه، قال توخيل اليوم الجمعة إن فريقه لا يمكنه الاستمرار في نشوة الاحتفال بالوصول للنهائي في دوري أبطال أوروبا وكأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، ويتعين عليه التركيز في حصد اللقبين من خلال تطوره الأخير.

ويسعى الفريق اللندني لتحقيق نتيجة جيدة أمام سيتي لتعزيز فرصه في إنهاء الموسم ضمن المربع الذهبي في الدوري، كما سيخوض نهائي كأس الاتحاد ضد ليستر سيتي في وقت لاحق هذا الشهر.

وطالب توخيل -الذي ترك بصمة بارزة منذ خلافة فرانك لامبارد- لاعبيه بعدم التراخي.

وقال -في مؤتمر صحفي- "يجب أن نتحلى بالتواضع لأن الوصول للنهائي لا يعني أننا فزنا بأي شيء. لا نريد الاكتفاء بالمشاركة بل نود الفوز، وهذا النادي يطمح إلى الفوز بالنهائيات والمباريات وهو هدفنا".

وأضاف "إذا حافظنا على الحماس والعمل الجاد، وهذا ما يجب أن نفعله مع التحلي بالتركيز؛ فإننا نأمل الحصول على مكافأة".

وتغلب تشلسي على سيتي في قبل نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي الشهر الماضي، لكن توخيل لا يتوقع أن تترك نتيجة صدام السبت -حين يرغب فريق غوارديولا في الفوز لحسم لقب الدوري- أي تأثير في نهائي دوري الأبطال.

وأوضح توخيل أن "احتمالات تتويجهم إذا فازوا علينا لن تقلل من عزيمتنا. حصلوا على يوم أكثر للراحة ولم يضطروا للسفر مثلنا، وهذا يعطيهم بعض الأفضلية".

وتابع "أدركنا أن هذه الأيام قد تكون حاسمة عندما وصلنا إلى ويمبلي في قبل النهائي لأننا حصلنا على يوم راحة أكثر منهم، لكن يجب أن نتأقلم. نهائي إسطنبول فرصة استثنائية بغض النظر عن نتيجة مباراة الغد".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

خيّب إيدن هازارد آمال جماهير ريال مدريد في إياب نصف نهائي دوري الأبطال أمام تشلسي مرتين: الأولى باستمرار أدائه الضعيف، والثانية بالضحك طويلا خلال لقائه بعض زملائه السابقين في تشلسي أثناء احتفالاتهم.

5/5/2021

تأهل تشلسي الإنجليزي إلى المباراة النهائية من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعد فوزه 2-0 على ريال مدريد في إياب نصف النهائي، ليضرب موعدا مع مواطنه مانشستر سيتي في المباراة النهائية للبطولة.

5/5/2021
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة