بالفيديو- ضمن جائزة أفضل لاعب أفريقي.. هل يكون محرز أول عربي يفوز بالكرة الذهبية؟

محرز سجل 3 أهداف في سان جيرمان ضمنت تأهل السيتي (رويترز)
محرز سجل 3 أهداف في سان جيرمان ضمنت تأهل السيتي (رويترز)

انهالت الإشادات على النجم الجزائري رياض محرز من المحللين والرياضيين، خاصة العرب منهم، بعد تقديمه أداء مذهلًا مع مانشستر سيتي وقيادته إلى نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه.

وأسهم محرز بشكل أساسي في تأهل السيتي على حساب باريس سان جيرمان الفرنسي إلى نهائي "تشامبيونزليغ"، بعدما أحرز هدف الفوز في مباراة الذهاب 2-1 في ملعب الأمراء بفرنسا، مانحا الأفضلية لفريقه الإنجليزي، كما سجل هدفي اللقاء أمس الثلاثاء، في مواجهة الإياب على ملعب الاتحاد.

وضمن محرز بعد قيادته سيتي للنهائي التاريخي الأول للفريق المهيمن على البطولات المحلية في إنجلترا؛ التتويج بالكرة الذهبية كأفضل لاعب في أفريقيا، بعدما ضمن التتويج بالدوري الإنجليزي الممتاز أيضا، خاصة وأن منافسيه لم يحققوا مثل إنجازاته.

ولكن الأمنية الكبرى التي تتجه إليها أنظار الجميع هي الكرة الذهبية، كأفضل لاعب في العالم، والتي لم يتوج بها أي لاعب عربي من قبل، وأصبحت فرصة محرز الأقوى في التاريخ للظفر بها، بعد تألقه ومساهمته الكبيرة في فوز فريقه المرتقب بالبريميرليغ وتأهله لنهائي دوري الأبطال، وسيكون الأحق بلا منازع إذا فاز سيتي بالبطولة الأوروبية.

وفي هذا السياق، نشر المحلل الرياضي محمد عواد صورة من احتفال محرز بالأهداف أمام باريس، معلقا عليها بتساؤل: "هل يمكن أن نرى كرة ذهبية عربية هذا الموسم؟"

بدورها، قالت سليمة سواكري كاتبة الدولة لرياضة النخبة لدى وزير الشباب والرياضة الجزائري مادحة محرز "مبارك لبطلنا المتألق دائما قائد المنتخب الوطني رياض، التأهل عن جدارة، والمساهمة بأداء بارع وباهر في تأهل فريقه إلى نهائي الأبطال، نفتخر بك يا بطلنا الرائع بالتوفيق في النهائي".

أما المدرب التونسي نبيل معلول فقد أشاد بالنجم الجزائري، قائلا "نموذج للاعب متكامل تميز مع السيتي وأسهم بمهاراته العالية، وتوغلاته السريعة، وأهدافه الحاسمة في بلوغ الفريق نهائي دوري الأبطال للمرة الأولى في تاريخه وكتابة تاريخ جديد"، مضيفا "رائع أنت يا ابن الجزائر".

من ناحيتهم، أشاد مغردون عرب بالأداء الكبير الذي يقدمه محرز مع السيتي هذا الموسم، خاصة في دوري أبطال أوروبا، وكيف فرض نفسه على التشكيلة الأساسية للمدرب الإسباني بيب غوارديولا، بعدما كان حبيس مقاعد البدلاء في بداية الموسم.

 

المصدر : الجزيرة + وكالة سند

حول هذه القصة

كشفت الصحافة البريطانية عن تعرض النجم الجزائري رياض محرز لحادثة سرقة غريبة، حيث تمكن محتال من سرقة بيانات البطاقة البنكية للاعب، وأنفق منها أكثر من 175 ألف جنيه إسترليني (نحو 240 ألف دولار)

12/2/2021
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة