شاهد- ملك ميلانو.. لوكاكو سر تتويج إنتر ميلان بلقب الدوري الإيطالي

لوكاكو: تطور مستواي كثيرا بإيطاليا ولم أشعر من قبل بهذه القوة (غيتي)
لوكاكو: تطور مستواي كثيرا بإيطاليا ولم أشعر من قبل بهذه القوة (غيتي)

بعد تتويج إنتر ميلان بلقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، يوم الأحد، أظهرت لقطات فيديو روميلو لوكاكو يغني بأعلى صوته ويلوح بقميص الفريق الأسود والأزرق من نافذة سيارة.

ولم ينجح المهاجم البلجيكي في مقاومة إغراء الانضمام إلى الاحتفالات التي غمرت الشوارع بعد فوز إنتر بلقبه الأول للدوري منذ 11 عاما.

ولم يصدق بعض المشجعين أعينهم عندما شاهدوا لوكاكو يمر أمامهم تغمره السعادة، وهو المهاجم الذي ساهمت أهدافه وتمريراته الحاسمة وقيادته للفريق في تحقيق اللقب للمرة 19 في تاريخ النادي.

وقال ماسيمو موراتي مالك إنتر السابق لصحيفة "غازيتا ديلو سبورت" إنه عندما ينطلق لوكاكو بالكرة من منتصف الملعب "تسأل نفسك ماذا سيحدث.. هذا ما كنت تتمناه".

ومن الصعب الجدال عند تقييم لوكاكو، إذ سجل 21 هدفا بالدوري هذا الموسم، وجعلته تمريرته الحاسمة أمام كروتوني السبت الماضي أول لاعب يحرز 20 هدفا على الأقل ويصنع 10 أخرى خلال موسم واحد
بالدوري منذ بدأت شركة "أوبتا" للإحصاءات جمع البيانات موسم 2004-2005.

وقال إيفان زامورانو مهاجم إنتر السابق عن لوكاكو "إنه لاعب بارز حاليا. بالنسبة لمركز المهاجم الصريح في العالم حاليا يوجد روبرت ليفاندوفسكي وإيرلينغ هالاند فقط في مستواه".

وكان تطور لوكاكو لافتا تحت قيادة المدرب أنطونيو كونتي، منذ انتقاله في صفقة قياسية للنادي مقابل 80 مليون يورو من مانشستر يونايتد في أغسطس/آب 2019.

وقال جوسيبي ماروتا الرئيس التنفيذي لإنتر لشبكة "سكاي إيطاليا" إن المفاوضات الأكثر صعوبة كانت بالتأكيد لجلب لوكاكو "لكن كونتي كان مقتنعا بأن اللاعب سيصنع فارقا كبيرا وكان محقا في ذلك".

تأثير فوري

وأحدث لوكاكو تأثيرا فوريا. لقد غير نظامه الغذائي وفقد وزنه واستعاد لياقته البدنية، وسجل 10 أهداف في أول 13 مباراة بالدوري ليعادل الرقم القياسي للمجري شتيفان نيرش البالغ عمره 71
عاما، في أفضل بداية للاعب في موسمه الأول مع إنتر.

وسرعان ما ساد الانسجام مع شريكه في الهجوم لاوتارو مارتينيز، وساهما في قيادة فريق كونتي لاحتلال المركز الثاني بالدوري الأوروبي والمحلي الموسم الماضي.

وأنهى لوكاكو موسمه الأول برصيد 34 هدفا في كافة المسابقات، وعادل الرقم القياسي للمهاجم البرازيلي رونالدو مع إنتر موسم 1997-1998.

وكرر بدايته القوية هذا الموسم، عندما سجل 11 هدفا أول 12 مباراة بالدوري، ولعب دور البطولة خلال اللحظات الحاسمة في سباق إنتر نحو اللقب.

وتلقى المهاجم البالغ 27 عاما الإشادة على قيادته في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، عندما كان غاضبا رغم إحراز هدفين وصنع مثلهما، حيث انتفض إنتر ليعوض تأخره ويفوز على تورينو.

يقول "بصراحة، لن نصبح فريقا رائعا إذا استمر الفريق في وضع نفسه في مثل هذه المواقف الصعبة".

وعندما تأتي اللحظات الصعبة، يتألق لوكاكو، لقد سجل هدفين وصنع آخر في الفوز 3-1 على ملعب لاتسيو في فبراير/شباط الماضي، ليقود إنتر للتفوق على جاره ميلان وتصدر المسابقة لأول مرة هذا الموسم.

لكنه قدم أداء لا ينسى في مباراة القمة الأسبوع التالي أمام ميلان، حيث صنع الهدف الأول لمارتينيز قبل أن يركض نصف طول الملعب ليسجل الهدف الثالث.

يقول لوكاكو "تطور مستواي كثيرا في إيطاليا. لم أشعر من قبل بهذه القوة. لقد بلغت مرحلة أخرى من الأداء بدنيا وذهنيا". ولم يكن المهاجم البلجيكي يبالغ في ذلك.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة