بالفيديو- دي بروين يقول إنه أصيب بكسور بالعين والأنف تسببت في خروجه باكيا من نهائي دوري الأبطال

Champions League Final - Manchester City v Chelsea
دي بروين يخرج من الملعب باكيا (رويترز)

كشف نجم مانشستر سيتي، كيفن دي بروين، اليوم الأحد، أنه أصيب بكسور في وجهه، وهو ما تسبب في خروجه من الملعب باكيا بنهائي دوري أبطال أوروبا أمام تشلسي، وذكّر الجماهير بواقعة محمد صلاح نجم ليفربول بعد إصابته على يد راموس مدافع ريال مدريد قبل نحو 3 أعوام.

واضطر لاعب الوسط البلجيكي للخروج في الدقيقة 58، بعد أن تلقى العلاج لبضع دقائق بعد التدخل العنيف من المدافع الألماني أنطونيو روديغر لاعب تشلسي الذي أصيب أيضا نتيجة الاصطدام القوي بالوجه.

ولأن دي بروين لاعب مؤثر في "السيتي" كما صلاح في ليفربول، فقد تأثر فريقه سلبيا بتبديله، ولم يستطع تعويض تأخره بهدف ليفوز تشلسي باللقب، ويحرم "السيتي" من اللقب الأول في تاريخه.

وعلى عكس دي بروين أكمل روديغر -بعد أن أشهر له الحكم الكارت الأصفر- المباراة رغم قوة الاصطدام، الذي ترك أثرا في عين دي بروين، وكأنه تلقى ضربة قاضية في نزال للملاكمة.

وقال دي بروين، اليوم الأحد، إنه أصيب بكسر في الأنف وآخر في تجويف العين اليسرى خلال مباراة تشلسي .

وكتب عبر حسابه على تويتر "مرحبا يا رفاق.. عدت للتو من المستشفى. التشخيص يقول إنني أصبت بكسر في عظمة بالأنف وبكسر آخر في تجويف العين اليسرى".

وأضاف دي بروين "أشعر أنني على ما يرام الآن؛ لكني بالتأكيد أشعر بخيبة أمل جراء ما جرى بالأمس، لكننا سنعود من جديد".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بالموسم الحالي، خلت قائمة أفضل 5 صناع لعب بنهاية الموسم من أي ذكر للأظهرة، بل وسيطر عليها صناع اللعب التقليديون بالمركز رقم 10 مثل هاري كين وبرونو فيرنانديز.. فهل عاد الرقم 10 للواجهة في البريميرليغ؟

Published On 1/4/2021
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة