إهدار ركلات الجزاء.. معضلة برشلونة

ميسي أهدر برعونة ركلة جزاء في مباراة فالنسيا أمس (رويترز)
ميسي أهدر برعونة ركلة جزاء في مباراة فالنسيا أمس (رويترز)

يعاني برشلونة مؤخرا من عدم التوفيق في تسديد ركلات الجزاء، وكان آخر المُهدرين النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي المسدد الأول في البرسا.

ففي الدقيقة الـ 57 من مواجهة فالنسيا والبرسا أمس، أهدر ميسي ركلة جزاء في لحظة حاسمة كان فيها البرسا متأخرا بالنتيجة بهدف نظيف.

وأهدر لاعبو الفريق الكتالوني 7 ركلات من أصل 17 محاولة هذا الموسم، ووصلت نسبة الفشل 41%.

واللافت أن "البولغا" أهدر 3 ركلات من الـ 7، اثنتان منها أمام فالنسيا، في حين أهدر ركلة جزاء أمام باريس سان جيرمان في دوري الأبطال.

إضافة إلى "البولغا"، فقد أهدر كل من الفرنسيين أنطوان غريزمان وعثمان ديمبلي والدانماركي مارتين براثوايت والبوسني ميراليم بيانيتش ركلات الجزاء.

وكما حصل في مباراة فالنسيا ذهابا، عاد ميسي في الإياب وسجل الهدف أمس بعد أن تصدى الحارس لركلة جزاء صدها الحارس، كما سجل ميسي هدفا "خرافيا" من ركلة حرة مباشرة، رافعا رصيده إلى 28 هدفا في صدارة هدافي الليغا بفارق 7 أهداف عن الفرنسي كريم بنزيمة في المركز الثاني.

المصدر : ماركا

حول هذه القصة

واصل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ممارسة هوايته في هز الشباك، وسجل هدفين ليقود فريقه برشلونة إلى فوز ثمين 3-2 على مضيفه فالنسيا الأحد في المرحلة الـ34 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

2/5/2021

في فوز برشلونة الخميس الماضي على خيتافي 5-2، احتسب الحكم ركلة جزاء للبرسا بالدقيقة الأخيرة من المباراة، فتركها ليونيل ميسي لزميله غريزمان رغم أن الأرجنتيني كان بإمكانه إضافة ثلاثية جديدة لرصيده.

25/4/2021
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة