7 مرات تواجه فريقان من نفس البلد بنهائي دوري أبطال أوروبا

مواجهة مان سيتي وتشلسي غدا ستكون النهائي الثامن بين فريقين من البلد نفسه (الأوروبية)
مواجهة مان سيتي وتشلسي غدا ستكون النهائي الثامن بين فريقين من البلد نفسه (الأوروبية)

عندما يلتقي مانشستر سيتي فريق تشلسي غدا السبت في المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ستكون هذه هي المرة الثامنة في تاريخ البطولة التي يلتقي فيها فريقان من بلد واحد في النهائي.

عام 2000: ريال مدريد × بلنسية (3-صفر)

شهد نهائي البطولة في موسم 1999-2000 مواجهة إسبانية خالصة على لقب البطولة لتكون المرة الأولى التي يشهد فيها نهائي دوري الأبطال مواجهة بين فريقين من بلد واحد، وفاز الريال على بلنسية بثلاثية نظيفة سجلها فرناندو موريانتس وستيف ماكمانمان وراؤول غونزاليس.

عام 2003: ميلان × يوفنتوس (فاز ميلان بركلات الترجيح)

شهد هذا النهائي الإيطالي بين ميلان ويوفنتوس في مدينة مانشستر الإنجليزية مباراة خططية ندرت فيها الفرص، وحسمت من خلال ركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

وسجل النجم الأوكراني السابق أندري شيفتشينكو ركلة الترجيح الحاسمة ليمنح فريقه ميلان اللقب السادس له في تاريخ دوري الأبطال.

عام 2008: مانشستر يونايتد × تشلسي (فاز مانشستر يونايتد بركلات الترجيح)

اضطر فريقا مانشستر يونايتد وتشلسي إلى الاحتكام لركلات الترجيح في هذا النهائي الإنجليزي الخاص بعدما تعادلا 1-1، حيث تقدم البرتغالي كريستيانو رونالدو "للشياطين الحمر"، وتعادل فرانك لامبارد "للبلوز".

وكان من الممكن أن يحسم جون تيري قائد فريق تشلسي المباراة لصالح فريقه ولكنه أهدر ركلة الترجيح الخامسة ليفوز مانشستر يونايتد باللقب بعدما تصدى الأخير الهولندي إدوين فان دير سار لركلة الترجيح التي سددها نيكولا أنيلكا.

عام 2013: بايرن ميونخ × بوروسيا دورتموند (2-1)

أول نهائي ألماني خالص لدوري الأبطال، وكان بين بايرن ميونخ ودورتموند، والتقى الفريقان على ملعب ويمبلي بالعاصمة البريطانية لندن.

وتقدم ماريو ماندزوكيتش لبايرن، ثم تعادل إلكاي غوندوغان لدورتموند، قبل أن يسجل الهولندي آريين روبن هدف الفوز للفريق البافاري في الدقيقة الأخيرة ليكمل الفريق الثلاثية التاريخية (دوري وكأس ألمانيا ودوري أبطال أوروبا) في ذلك الموسم.

عام 2014: ريال مدريد × أتلتيكو مدريد (4-1) بعد وقت إضافي

كان أتلتيكو على وشك الفوز بأول لقب له في تاريخ دوري أبطال أوروبا، لكن سيرجيو راموس مدافع الريال سجل هدف التعادل 1-1 للفريق في الوقت بدل الضائع للمباراة ليدفع باللقاء إلى الوقت الإضافي.

وفي الوقت الإضافي بهذه المباراة -التي أقيمت في العاصمة البرتغالية لشبونة- سجل غاريث بيل ومارسيلو ورونالدو 3 أهداف للريال الذي حسم اللقب لصالحه.

عام 2016: ريال مدريد × أتلتيكو مدريد (فاز الريال 5-3 بركلات الترجيح)

هز سيرجيو راموس الشباك مجددا في النهائي الأوروبي الذي كان بمثابة مواجهة مكررة لنهائي 2014، حيث التقى نفس الفريقين، وسجل يانيك كاراسكو هدف التعادل لأتلتيكو في وقت متأخر من المباراة.

وفي ركلات الترجيح أهدر خوانفران ركلة الترجيح الوحيدة الضائعة لأتلتيكو، فيما أحرز رونالدو الركلة الحاسمة ليفوز الريال باللقب.

2019: توتنهام × ليفربول

تبددت آمال توتنهام في الفوز بأول ألقابه في تاريخ دوري الأبطال بعد دقيقتين فقط من بداية نهائي البطولة عام 2019، حيث تقدم المصري محمد صلاح لليفربول بركلة جزاء.

وأضاف البديل البلجيكي ديفوك أوريجي الهدف الثاني لليفربول ليحسم هذا النهائي الذي بدا متوسطا على المستوى الفني، وتوج ليفربول بلقبه السادس في البطولة.

المصدر : وكالات

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة