كأس العالم

جدول مباريات

نهائي الدوري الأوروبي بين مان يونايتد وفياريال.. سولشاير يعتبر اللقب محطة لنجاحات أخرى وإيمري يريد تحطيم آخر حاجز

كومبو سولشاير وإيميري (رويترز)
سولشاير (يمين) يبحث عن أول ألقابه وإيمري متخصص في الدوري الأوروبي (رويترز)

يؤمن أوناي إيمري مدرب فياريال بأن نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم ضد مانشستر يونايتد فرصة للفريق لتأكيد وجوده ضمن الصفوة في القارة والتتويج بلقب كبير، فيما يأمل أولي غونار سولشاير مدرب "المانيو" أن يصبح الفوز باللقب بداية "مزيد من النجاح" للنادي الإنجليزي.

وقال إيمري في مؤتمر صحفي -قبل خوض النهائي غدا الأربعاء- إننا "حطمنا حاجز الدور قبل النهائي في أوروبا ونشعر بالفخر وبالمسؤولية لقطع خطوة أخرى لأننا نريد الاستمرار في هدم الحواجز".

وأضاف "نريد الاستمتاع بالنهائي لكن نرغب في الفوز به".

وينتمي فياريال لبلدة يسكنها نحو 50 ألف شخص، ولم يكن معروفا في كرة القدم الإسبانية حتى صعوده للدرجة الأولى في 1998، ثم عزز موقعه ليصبح من أندية القمة في البلاد.

ولا يزال يحلم بالفوز بأول لقب كبير، كما لم يصل إلى نهائي كبير داخل أو خارج إسبانيا قبل أن يطيح بأرسنال الشهر الماضي، بينما خرج من قبل النهائي في 4 مشاركات أوروبية سابقة.

وقال إيمري "دعنا نعترف بالمشروع المستقر للرئيس فرناندو رويغ الذي بنى فياريال ووصل للدور قبل النهائي 4 مرات في أوروبا ودائما يتقدم بعد تحقيق مفاجآت أخرى".

وأضاف "عاش النادي لحظات رائعة وصمم لتحقيق إنجازات كبيرة، وهذه مسابقة صعبة جدا وتضم أندية رائعة وربح فياريال مكانه بينها".

ويعد إيمري متخصصا في الدوري الأوروبي؛ حيث فاز باللقب 3 مرات متتالية مع إشبيلية بين 2014 و2016 في إنجاز غير مسبوق، وخسر النهائي مع أرسنال في 2019.

وأقر بأنه لا يبدو مرشحا للفوز على يونايتد صاحب التاريخ العريق والذي يخوض النهائي الأوروبي الثامن له، لكن المدرب الإسباني لديه العديد من الأسباب للإيمان بفرصه في التفوق على الفريق الإنجليزي.

وواصل "لا يمكن الهروب من الواقع، لأننا قلنا منذ أشهر إن يونايتد من المرشحين للقب ويحظى بلاعبين رائعين وبتاريخ كبير، لكن يمكن أن نعتبر أن لدينا فرصة حقيقية في الفوز باللقب.. تكون مرشحا قبل المباراة فقط، ولكن الأهم الحالة الذهنية خلال المباراة والفرص التي تصنعها".

وختم "نحتاج لتسيير المباراة بالطريقة التي نريدها وبشخصيتنا، وأن نكون أفضل منهم في مراحل محددة من اللقاء ولتقليل الفوارق الفردية والجماعية لنمنعهم من التألق".

وسيلتقي يونايتد مع فياريال الإسباني في النهائي اليوم الأربعاء في غدانسك، ويتطلع "الشياطين الحمر" للفوز بأول ألقابه منذ حصد البطولة ذاتها بقيادة جوزيه مورينيو في 2017.

وعقب إنهاء الدوري الإنجليزي الممتاز في المركز الثاني هذا الموسم الأفضل للمدرب النرويجي خلال 3 مواسم؛ يطمح سولشاير للوصول لأعلى من ذلك، حيث يتطلع لإعادة المان يونايتد لأمجاده السابقة.

وقال -في مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء "هذه ليلة كبيرة بالنسبة لنا، ربما تكون نقطة انطلاق لشيء أفضل قادم. هذا الفريق يملك مستقبلا مشرقا، إنه فريق شاب تمت إعادة بنائه خلال السنوات القليلة الماضية. أتمنى أن تكون هذه بداية لشيء ما أكبر".

وأضاف المدرب النرويجي "عندما يتعاقد اللاعبون للانضمام ليونايتد يوقعون مع النادي للفوز بالألقاب. يقبلون التحدي ليصبحوا أفضل، لأنه أفضل نادي في العالم، لذلك فهذه متعة الضغوط في مانشستر يونايتد".

وسافر المدرب السابق أليكس فيرغسون -الذي حصد 13 لقبا للدوري الممتاز ولقبين لدوري أبطال أوروبا خلال فترته- مع الفريق إلى بولندا.

ويتطلع سولشاير لقيادة يونايتد للقب بعد 22 عاما على هدفه في مرمى بايرن ميونيخ الذي منح يونايتد الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا عام 1999، ليكمل الفريق ثلاثية تاريخية بقيادة فيرجسون، ورحب المدرب النرويجي بوجود أنجح مدرب في تاريخ النادي مع الفريق في غدانسك.

وقال عن مدربه السابق "إنه شخص مميز، وموسوعة في كرة القدم، ورغم ذلك طرحت عليه سؤالا سريعا أمس، أحد اللاعبين أجاب قبله وأنا متأكد أنه ليس سعيدا بذلك".

وتابع "وجوده حولنا عندما نتناول الطعام يدفع أي لاعب لتوجيه سؤال له، إنه دائما متاح للحديث عن أي شيء، لأنه يعشق هذا النادي. أتمنى أن يستمتع بليلة الغد، لأنني مدين له ولهذا النادي بمعظم مسيرتي".

ومع ذلك، لم يتحدث سولشاير عن مدى جاهزية القائد هاري مغواير.

وتعرض المدافع -البالغ عمره 28 عاما- لإصابة في أربطة الكاحل خلال مباراة أستون فيلا قبل 16 يوما، وكان يستخدم عكازين خلال المشي حتى الأسبوع الماضي.

وقال سولشاير "أعددنا الفريق بشكل جيد. أنطوني (مارسيال) لن يشارك، فيل (جونز) بالطبع لن يشارك، وسيركض هاري ببطء على خط التماس (في تدريب اليوم). ربما سيحاول على الأرجح الانضمام (للتدريب) قليلا".

المصدر : وكالات