يوفنتوس يثأر من إنتر ميلان وينعش آماله في التأهل لدوري أبطال أوروبا

رونالدو (يسار) يحتفل بعد تسجيله الهدف الأول ليوفنتوس (رويترز)
رونالدو (يسار) يحتفل بعد تسجيله الهدف الأول ليوفنتوس (رويترز)

أحيا يوفنتوس آماله في التأهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل بفوزه الثمين 3-2 على إنتر ميلان، الذي توج فعليا باللقب، اليوم السبت، في الجولة 37 قبل الأخيرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

كما ضمن سبيزيا البقاء في دوري الدرجة الأولى بفوزه الثمين 4-1 على تورينو اليوم بالجولة نفسها، والتي شهدت اليوم أيضا فوز أتلانتا على جنوى 4-3.

على ملعب أليانز ستاديوم بمدينو تورينو، ثأر يوفنتوس لهزيمته أمام إنتر صفر-2 في الدور الأول، وعرقل الانطلاقة الرائعة لإنتر في الدوري، حيث ألحق به الهزيمة الثالثة فقط في المسابقة هذا الموسم، كما أنها الهزيمة الثانية فقط لإنتر في المسابقة خلال 2021.

وسطع نجم كرة القدم الكولومبي، خوان كوادرادو، وسجل هدفين قاد بهما يوفنتوس للفوز الثمين على البطل إنتر، لتكون الهزيمة الأولى له بعد 20 مباراة حافظ خلالها على سجله خاليا من الهزائم.

وعلى مدار الـ20 مباراة الماضية، حقق إنتر الفوز في 16 مباراة، وتعادل في 4 مباريات، فيما كانت آخر هزيمة سابقة للفريق أمام سامبدوريا 1-2 في 6 يناير/كانون الثاني الماضي.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 75 نقطة ليزاحم ميلان في المركز الثالث، وتجمد رصيد إنتر عند 88 نقطة في الصدارة.

وأنهى يوفنتوس الشوط الأول لصالحه بهدفين سجلهما البرتغالي كريستيانو رونالدو و خوان كوادرادو في الدقيقتين 24 والثالثة من الوقت بدل الضائع، مقابل هدف سجله البلجيكي روميلو لوكاكو في الدقيقة 35 من ضربة جزاء.

وفي الشوط الثاني، تعادل إنتر عبر النيران الصديقة بهدف سجله جورجيو كيليني مدافع يوفنتوس في الدقيقة 86، قبل أن يحرز كوادرادو هدف فوز يوفنتوس من ضربة جزاء في الدقيقة 88.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية

حول هذه القصة

تحيط الهزائم والكبوات بالنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، هذا الموسم وآخرها أزمة تؤرقه منذ 10 سنوات، رغم نفيه لها بشدة، وهي اتهام عارضة الأزياء الأميركية السابقة كاثرين مايورغا باغتصابها في لاس فيغاس.

29/4/2021

لا يوجد لاعب بتاريخ كرة القدم العالمية يتميز من الناحيتين المادية والمعنوية مثل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، سواء في منتخب بلاده أو مع برشلونة، حتى أصبح الجميع يخطب وده على مستوى المدربين أو الإدارة.

21/3/2021
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة