ماني وأزمة جديدة في ليفربول.. قلة احترام أم ثورة غضب مقبولة؟

كلوب يتحدث مع لاعبه ساديو ماني في مباراة سابقة لليفربول (رويترز)
كلوب يتحدث مع لاعبه ساديو ماني في مباراة سابقة لليفربول (رويترز)

أثار ساديو ماني المهاجم السنغالي لنادي ليفربول الجدل بعد لقطته الغريبة مع المدرب يورغن كلوب عقب نهاية مباراة الفريق أمام مانشستر يونايتد أمس الخميس.

وخطف ليفربول فوزا مهما على مضيفه مانشستر يونايتد بنتيجة 4-2، سمح لزملاء النجم المصري محمد صلاح بالحفاظ على حظوظهم في احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى المؤهلة لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

وشهدت المباراة غياب ساديو ماني عن التشكيلة الأساسية لليفربول لصالح البرتغالي دييغو غوتا، وشارك المهاجم السنغالي بداية من الدقيقة 74.

ويبدو أن القرار لم يعجب ماني الذي رفض مصافحة مدربه الألماني بعد نهاية المباراة، في لقطة أثارت حيرة يورغن كلوب والمشاهدين.

وحاول كلوب التقليل من أهمية الحادث، وقال إنه تعوّد على الحديث إلى لاعبيه في حال اتخاذ قرارت بشأن التشكيلة الأساسية، وشرح الموقف لهم قبل المباريات.

وقال المدرب الألماني في تصريحات بعد المباراة، إنه اتخذ قراره بشأن استبعاد ماني من التشكيلة الأساسية في وقت متأخر، ولم تتح له الفرصة للحديث مع المهاجم السنغالي بشأن ذلك.

وأضاف "كرة القدم لعبة عاطفية والجميع يتوقع منا أن نتحكم في مشاعرنا، لكن ذلك لا يجدي نفعا، وهذه هي الحال. لقد حدث لي ذلك وأنا لاعب، وحدثت للاعبين آخرين حينما كنت مدربهم".

وتابع "هل تريد أن تحدث تلك الأشياء مرة أخرى؟ لا، لكنها ليست المرة الأولى في حياتي وأخشى القول إنها لن تكون الأخيرة. إذا أظهر لي شخص ما الاحترام 5 ملايين مرة ولم يظهره لي مرة واحدة، فما المهم في الأمر؟".

ويحتل ليفربول المركز الخامس في ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 60 نقطة، بفارق 4 نقاط خلف تشلسي صاحب المركز الرابع.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال جيمي كاراغر مدافع ليفربول السابق إن مجموعة “فينواي سبورتس” المالكة للنادي سترحل في غضون أسبوع واحد، إذا فقدت المدرب يورغن كلوب بسبب دوري السوبر الأوروبي الانفصالي.

20/4/2021
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة