اُستنزف بدنيا ونفسيا.. هل اقترب رحيل زيدان عن ريال مدريد؟

العقد الحالي لزيدان يمتد إلى عام 2022 (رويترز)
العقد الحالي لزيدان يمتد إلى عام 2022 (رويترز)

ذكرت تقارير صحفية في إسبانيا أن المدرب الفرنسي زين الدين زيدان اتخذ قرارا بشأن مستقبله مع ريال مدريد، وسيعلن عنه في الأيام المقبلة بعد نهاية مباريات الدوري الإسباني لكرة القدم.

ونقلت صحيفتا "موندو ديبورتيفو" (Mundo Deportivo) و"سبورت" (Sport) معلومات تؤكد أن زيدان قرر مغادرة النادي الملكي في نهاية الموسم الحالي، والتخلي عن العام المتبقي في عقده مع الفريق.

وأوضحت الصحيفتان أن زيدان يشعر باستنزاف بدني وذهني بعد موسم صعب واجه فيه ريال مدريد العديد من الأزمات وقد ينتهي دون التتويج بأي لقب.

ويرفض زيدان الحديث عن مستقبله، ويفضل -في كل مؤتمراته الصحفية- التأكيد على أنه مهتم بالمباراة المقبلة لفريقه فقط، وقال -في وقت سابق- إنه لا يهتم بمسألة عقده مع الفريق؛ لأنه قد يستمر لسنوات طويلة بعد نهاية عقده الحالي، أو قد يقرر المغادرة قبل نهايته.

وزاد الغموض بشأن مستقبل زيدان في الفترة الأخيرة، وخاصة بعد استهدافه بتقارير تؤكد سعي إدارة النادي الملكي للتعاقد مع خليفة له، وهو ما دفعه للخروج بتصريحات قوية في مؤتمر صحفي سابق مطالبا بمنح المجموعة التي يقودها الاحترام الذي تستحقه وعدم القسوة على الفريق الذي توج في الموسم الماضي بلقب الدوري الإسباني.

وخرج ريال مدريد مبكرا من كأس ملك إسبانيا وغادر دوري أبطال أوروبا من الدور نصف النهائي بعد الهزيمة أمام تشلسي، وتعقدت أمور الفريق في الاحتفاظ بلقبه في الدوري بتأخره بنقطتين عن المتصدر أتلتيكو مدريد، قبل مرحلتين من ختام الموسم.

وسبق لزيدان أن غادر ريال مدريد قبل نهاية عقده في عام 2018 بعد تتويجه بدوري الأبطال للمرة الثالثة على التوالي، وعاد إلى النادي الملكي في مارس/آذار 2019 بعقد يمتد إلى 2022، براتب سنوي يصل إلى 13.5 مليون يورو.

ولم تذكر التقارير الخطة المستقبلية لزيدان، وأكدت أنه لم يتفق بعد مع أي فريق، غير أن تقارير سابقة رجحت انتقاله لنادي يوفنتوس الإيطالي، أو قيادة المنتخب الفرنسي بعد نهاية كأس العالم 2022 في قطر.

وفي حال رحيل زيدان، سيكون الإيطالي ماسيميليانو أليغري أبرز المرشحين لخلافته، إضافة إلى المهاجم السابق للفريق راؤول الذي يقود الفريق الرديف حاليا.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

أصدر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) قرارا يعد بمثابة إعلان حرب على أندية ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس بسبب إصرارها على مشروع دوري السوبر الأوروبي، ويهدف القرار لاتخاذ إجراءات عقابية كبيرة ضدها.

12/5/2021
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة