أرسنال يرد على عضو منظمة يهودية بريطانية تقدم بشكوى ضد النني لتضامنه مع فلسطين

النني غرد في وقت سابق قائلا "قلبي وروحي ودعمي لكِ فلسطين" (غيتي)
النني غرد في وقت سابق قائلا "قلبي وروحي ودعمي لكِ فلسطين" (غيتي)

ردّ نادي أرسنال الإنجليزي على تل عوفر، عضو المجلس اليهودي البريطاني، إحدى أكبر منظمات اليهود في بريطانيا، الذي قدم شكوى لإدارة الفريق من أجل إيقاف أو فرض عقوبة قاسية على اللاعب المصري محمد النني؛ بسبب تغريدته التي عبر فيها عن تضامنه مع فلسطين.

ونشر النني قبل أيام تغريدة كتب فيها "قلبي وروحي ودعمي لكِ فلسطين"، تعبيرا عن تضامنه مع فلسطين في ظل الأحداث التي تشهدها من اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على الفلسطينيين في القدس المحتلة وقطاع غزة.

ونشر عوفر تغريدة على صفحته الشخصية بموقع تويتر، أمس الأربعاء، قال فيها "خاطبت المدير العام في أرسنال فيناي فينكاتيشام، وطلبت منه الرد على ما نشره محمد النني، وما سيفعله النادي تجاه ذلك".

وكشف عوفر، اليوم الخميس، صورة عن البريد الإلكتروني، الذي تلقاه من نادي أرسنال وفق ادعائه، والذي جاء فيه "مثل كل العاملين في أرسنال، لاعبونا لديهم الحق في التعبير عن آرائهم من خلال منصاتهم الخاصة".

وأضاف النادي في رده "سنتحدث مع محمد حول هذا الأمر، ليتعرف على الآثار الأوسع لما نشره، ونحن كنادي ملتزمون بمواجهة كل أنواع العنصرية، وندعم المساواة والتنوع".

وعلق عوفر على رد أرسنال عليه، بالقول "ما دام النني يفهم الآثار الأوسع لما نشره، لماذا لم نر اعتذارا عما حدث؟".

وعمد عضو المنظمة اليهودية إلى نشر مجموعة تغريدات تحريضية ضد النني، خاطب من خلالها شركة "أديداس" (adidas) الراعية لأرسنال، بشأن ما نشره النني، مناشدا كل مشجعي النادي بتكرار توجيه الرسالة نفسها، كما طالب الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بإيقاف اللاعب المصري.

وتعرض عوفر بعد تغريداته التحريضية إلى هجوم عنيف من ناشطين مصريين، انتقدوا رفضه لحرية التعبير، فيما ذهب آخرون إلى استفزازه بتعليقات تدعم النني وفلسطين.

 

المصدر : وكالة سند

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة