نادي وست هام الإنجليزي يحذف تغريدة تضامنية مع فلسطين

نادي وست هام حذف التغريدة من حسابه العربي في تويتر وأبعد مؤسس الحساب (غيتي)
نادي وست هام حذف التغريدة من حسابه العربي في تويتر وأبعد مؤسس الحساب (غيتي)

أثار حذف نادي وست هام يونايتد الإنجليزي تغريدة تضامن فيها مع فلسطين الكثير من التساؤلات حول الأسباب التي دفعت النادي لحذفها.

وكان الحساب الرسمي لوست هام الناطق بالعربية قد نشر أول أمس الاثنين تغريدة لدعم الشعب الفلسطيني في مواجهة الظلم الذي يتعرض له من الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح بالقدس المحتلة.

وجاء في التغريدة "اللهم انصرهم بنصرك، وكن لهم عونا على القوم الظالمين، فلسطين كانت وستظل أرضا وموطنا للفلسطينيين وحدهم، شاء من شاء وأبى من أبى".

وحاولت وكالة سند التواصل مع المسؤول عن الحساب العربي للفريق الإنجليزي "عبود وست هام"، للحصول على معلومات أكثر تفصيلا حول ما حدث إلا أنه لم يرد.

ورد المدون على تغريدة لحساب آخر تحدثت عن قصة الحذف، وقال "للأسف حاولوا معي لحذف التغريدة بشتى الطرق ورفضت، ولأن الحساب لي وأنا مؤسسه وملك لي وهو فقط تحت رعايتهم تمكنوا من الدخول للحساب وحذف التغريدة وطردي منه، وإلا مستحيل أحذفها".

وأضاف عبود "الحساب سواء عاد أو لا فأنا غير نادم ولا ثانية على ما كتبته، وأهم شيء صوتنا وصل لإخواننا الفلسطينيين، ولو رجع الزمن للخلف فسأكتب نفس الشيء، هؤلاء يريدون إسكاتنا عن الحق فقط، ولو كانت فلسطين دولة من الدول التي يهتمون لأمرها لكتبوا نفس الشيء، لكنهم لا يهتمون إلا بمصالحهم الشخصية".

المصدر : وكالة سند

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة