يساند قضية نبيلة.. شاهد: الحكم المساعد يبرر طلب توقيع من هالاند

هالاند لم يرفض طلب الحكم المساعد وأهدى توقيعه على بطاقات ستباع بالمزاد العلني لاحقا (رويترز)
هالاند لم يرفض طلب الحكم المساعد وأهدى توقيعه على بطاقات ستباع بالمزاد العلني لاحقا (رويترز)

أثار قرار مساعد الحكم الروماني أوكتافيان سوفري بطلب توقيع إرلينغ هالاند مهاجم بوروسيا دورتموند على بطاقاته الصفراء والحمراء بعض الدهشة، لكن المؤسسة الخيرية التي ستستفيد من بيع هذه البطاقات لا تشكو من هذه الضجة.

وظهر سوفري في لقطات مصورة وهو يطلب من هالاند التوقيع على البطاقات في طريقه إلى غرفة الملابس، عقب انتهاء مباراة دورتموند ومضيفه مانشستر سيتي الإنجليزي بفوز الفريق السماوي 2-1 في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا أول أمس الثلاثاء.

وقال سوفري لموقع "بلاي سبورت" الإلكتروني الروماني اليوم الخميس، إن البطاقات الموقعة من هالاند سوف تستخدم لجمع الأموال لمركز يدعم المصابين بمرض التوحد.

وقالت سيمونا سليبوت المشرفة على المركز لرويترز، "سيتم استخدام البطاقات الصفراء والحمراء لأغراض نبيلة".

وتعاني لورا بيانكا (21 عاما) -ابنة سليبوت- من التوحد، وقالت سليبوت إن المركز يعتمد على التبرعات.

وأضافت "ابنتي الصغيرة لا تدرك متى تذهب إلى المرحاض (دورة المياه)، ولا يمكن أن تأكل بمفردها.. إن التكاليف هائلة".

ورجحت سليبوت أن يتم بيع هذه البطاقات في مزاد علني في وقت لاحق الشهر الجاري على موقع فيسبوك للمساعدة في علاج 30 شخصا مصابا بالتوحد تقل أعمارهم عن 47 عاما، في المركز الواقع في مدينة أوراديا على الحدود مع المجر.

وأضافت سليبوت "الدولة تمنح ابنتي 500 ليو (نحو 120 دولارا) شهريا. ولا يمكن تخيل ما يمكنني فعله بهذا المبلغ الضئيل. نحن وآباء المصابين نعتمد على التبرعات، نعرض التنورات والصور والأشياء الموقعة وكل ما نحصل عليه للبيع في مزاد لتعويض النقص الهائل في الدعم".

وأكدت أن نجوم كرة القدم السابقين مثل جورجي هاجي والحارس هيلموت دوكادام، الذي كان ضمن فريق ستيوا بوخارست الفائز بكأس أوروبا 1986، ساعدوا المركز في الماضي.

وليس من المعتاد أن يطلب الحكام من اللاعبين الحصول على توقيعاتهم بعد المباريات. ورفض الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) التعليق بشأن تلك الواقعة.

وهذه ليست المرة الأولى التي ينجح سوفري فيها في الحصول على أشياء بتوقيع نجوم الكرة، وسبق له أنه حصل على 9 توقيعات للمؤسسة الخيرية، من بينهم الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي، وتم ذلك بعيدا عن الأضواء على عكس لقطة هالاند التي أثارت الكثير من الجدل.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تحت عنوان “قنبلة: مينو رايولا ووالد هالاند في برشلونة”، نشرت صحيفة كتالونية مقطع فيديو لوكيل ووالد المهاجم النرويجي بمدينة برشلونة اليوم الخميس رفقة مساعد لابورتا رئيس النادي، قبل توجههما لريال مدريد.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة