مواجهات من العيار الثقيل اليوم وغدا.. كرة القدم تتنفس من رئة دوري الأبطال

ريال مدريد يواجه ليفربول ومان سيتي يستضيف دورتموند الليلة (الأوروبية)
ريال مدريد يواجه ليفربول ومان سيتي يستضيف دورتموند الليلة (الأوروبية)

بعد أقل من 8 أشهر على لقائهما في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، يصطدم باريس سان جيرمان مجددا مع بايرن ميونخ في الطريق الذي يسعى فيه فريق العاصمة الفرنسية إلى إنهاء الموسم بحصد اللقب الأول له في البطولة الأوروبية العريقة.

وكان الفريق البافاري أحبط مغامرة الفريق الباريسي الموسم الماضي، وتوّج باللقب بعد الفوز عليه بهدف نظيف في النهائي الذي أقيم بالعاصمة البرتغالية لشبونة في 23 أغسطس/آب الماضي. والآن، ستشهد البطولة القارية مواجهة أخرى بين الفريقين عندما يلتقيان غدا الأربعاء في ذهاب ربع نهائي النسخة الحالية من البطولة.

كما يلتقي بورتو البرتغالي مع تشلسي الإنجليزي الأربعاء أيضا، في حين يواجه مانشستر سيتي بوروسيا دورتموند، وريال مدريد ليفربول الليلة في المباراتين الأخريين بذهاب الدور نفسه.

ويخوض بايرن المباراة بعد غد في غياب هدافه روبرت ليفاندوفسكي الذي عانى إصابة في الركبة أثناء مشاركته مع منتخب بلاده.

لكن الفريق البافاري تلقى دعما معنويا قويا الأسبوع الماضي بالفوز الثمين على مضيفه لايبزج منافسه المباشر على صدارة جدول الدوري الألماني، ليوسع الفارق مع لايبزج صاحب المركز الثاني إلى 7 نقاط ويحكم قبضته على صدارة البوندسليغا.

ومن المؤكد أن غياب ليفاندوفسكي سيمنح سان جيرمان بعض السعادة، لكن الفريق الفرنسي يعاني هو الآخر مشاكل عدة.

وخسر سان جيرمان لقاء القمة مع ليل السبت الماضي في الدوري الفرنسي ليتراجع إلى المركز الثاني في جدول المسابقة بفارق 3 نقاط خلف ليل.

وسيفتقد سان جيرمان في مباراة بايرن جهود لاعبه المتميز ماركو فيراتي الذي ثبتت إصابته بفيروس كورونا الأسبوع الماضي.

كما أعلن النادي أمس الاثنين أن مدافعه أليساندرو فلورينزي أصيب أيضا بكورونا وخضع للحجر الصحي.

وبعد خروجه صفر اليدين من دور الثمانية في المواسم الثلاثة الماضية، يبدو مانشستر سيتي مرشحا لاجتياز هذا الدور في الموسم الحالي لا سيما مع الدفعة المعنوية الهائلة التي يحظى بها من مسيرته المتميزة في الدوري الإنجليزي هذا الموسم.

ومني مانشستر سيتي بهزيمة واحدة فقط منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي، ويتصدر الفريق جدول المسابقة بفارق 14 نقطة أمام جاره ومنافسه المباشر مانشستر يونايتد.

ويشارك دورتموند في ربع نهائي دوري الأبطال للمرة الأولى منذ 2017، لكن عدم الاستقرار والثبات في مستوى الفريق على مدار الموسم الحالي أثار انتقادات حادّة من هانز يواخيم فاتزكه المدير الإداري للنادي.

وقال فاتزكه بعد الهزيمة 1-2 أمام آنتراخت فرانكفورت السبت الماضي "دافعت دائما عن الفريق، لكنني لا أستطيع الاستمرار في هذا بعد الأداء الذي شاهدته في مباراة فرانكفورت".

ويلتقي ريال مدريد مع ليفربول في تكرار للمواجهة التي جمعت بينهما عام 2018 عندما فاز الريال على الفريق الإنجليزي ليتوّج بعد ذلك باللقب.

ويخوض الفرنسي زين الدين زيدان -المدير الفني للريال- هذه المواجهة من دون سيرجيو راموس قائد الفريق ومدافعه، بسبب الإصابة.

ويلتقي بورتو مع تشلسي في مواجهة صعبة بعد ما أطاح بورتو في ثمن النهائي فريق يوفنتوس ونجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو.

ويفتقد سيرجيو كونسيساو -المدير الفني لبورتو- في هذه المواجهة جهود هداف الفريق سيرجيو أوليفيرا بسبب الإصابة.

وبسبب قيود وإجراءات السفر المشددة في ظل جائحة "كورونا"، ستقام مباراتا الذهاب والإياب بين بورتو وتشلسي في مدينة إشبيلية الإسبانية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة