فوز برشلونة بلقب الليغا.. أسباب تجعل جماهير البرسا متفائلة

في بداية الموسم كان الحديث عن أن برشلونة منافس على اللقب ضربا من الخيال (رويترز)
في بداية الموسم كان الحديث عن أن برشلونة منافس على اللقب ضربا من الخيال (رويترز)

أشعل فوز إشبيلية على أتلتيكو مدريد، أمس، الصراع على لقب الدوري الإسباني لكرة القدم خاصة أن برشلونة في حال فوزه اليوم على بلد الوليد سيستعيد المركز الثاني من ريال مدريد ويتأخر بفارق نقطة واحدة فقط عن "الأتلتي" المتصدر.

ففي بداية الموسم كان مجرد التفكير بأن البرسا سينافس على اللقب ضربا من الخيال في ظل الأزمات الرياضية والاقتصادية والإدارية التي ضربت "الكامب نو"، ناهيك عن إعصار طلب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الرحيل عن "الكامب نو" الصيف الماضي.

وهذه أسباب ترى فيها صحيفة "ماركا" (Marca) الإسبانية أن حظوظ البرسا لاستعادة لقب الليغا مرتفعة، ومصيره بيده:

– المدرب الهولندي رونالد كومان: بدا واضحا أن المدرب السابق لمنتخب هولندا يعمل بصمت ويرفع من مستوى الفريق ويطور أداءه الجماعي، ومع مرور الوقت بدأ يظهر حصيلة مجهوده بسلسلة من الفوز امتدت لـ 12 مباراة متتالية من أصل 13.

– قاديش: الفريق الوحيد الذي انتزع نقطتين من برشلونة منذ بداية العام بعد أن فرض التعادل عليه 1-1 في "الكامب نو".

– ليونيل ميسي: لا يختلف اثنان على أن انتفاضة الفريق الكتالوني كانت بقيادة ميسي الذي يقدم مستويات خرافية في سنه، وهو العلامة الفارقة في تحسن نتائج الفريق مؤخرا وحصد النقاط.

– تغيير طريقة اللعب: ميسي استفاد من تغيير كومان لطريقة اللعب (3-5-2) إذ يلعب كومان بـ3 لاعبين في قلب الدفاع وانعكس هذا التغيير إيجابا على لاعبين كالهولندي فرانكي دي يونغ والفرنسي عثمان ديمبلي.

– مواهب شابة واعدة: لاعبون كأوسكار مينغويزا ورونالد أراوخو، وثق بهم كومان ومنحهم الفرصة، وهم استغلوها وأثبتوا أنهم جديرون بمراكزهم في الفريق الأول، هذا إضافة للنجم الدولي بيدري الذي يعد مفاجأة الموسم وأحد أفضل لاعبي الفريق هذا الموسم، ناهيك عن تألق الظهير الأميركي سيرجينو ديست والذي يشعل الجبهة اليمنى دفاعا وهجوما.

– مواجهة أتلتيكو والريال: برشلونة سيواجه الغريمين والمنافسين المباشرين على اللقب في الجولات القادمة، أي أن مصير الفوز بالليغا بيده، في حال استطاع الفوز على "الأتلتي" المتصدر و"الملكي" صاحب المركز الثالث، علما أنه في حال فوزه الليلة سيحتل المركز الثاني بـ65 نقطة بفارق نقطتين أمام الميرينغي.

المصدر : ماركا

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة