متحسرا على فرص أضاعها مهاجموه.. توخيل: كان على تشلسي حسم الأمور مبكرا في مواجهة ريال مدريد

توخيل: لدي شعور بأننا كان يجب أن نحسم الأمور في الشوط الأول وكنا ربما ننهي كل شيء في أول نصف ساعة (رويترز)
توخيل: لدي شعور بأننا كان يجب أن نحسم الأمور في الشوط الأول وكنا ربما ننهي كل شيء في أول نصف ساعة (رويترز)

قال توماس توخيل مدرب تشلسي إن فريقه كان يجب أن يحسم مواجهته أمام ريال مدريد في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا في الشوط الأول، متحسرا على الفرص الضائعة في المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1.

ومنح المهاجم الأميركي كريستيان بوليسيتش التقدم لتشلسي في الدقيقة 14 على ملعب ألفريدو دي ستيفانو، وصنع الفريق الزائر العديد من الفرص في الشوط الأول، بينما واجه ريال مدريد -بطل أوروبا 13 مرة- صعوبات في شن أي هجمة في الجانب الآخر.

لكن عدم قدرة تشلسي على إضافة هدف ثان كلفته الكثير، بعد أن عادل هدف كريم بنزيمة الرائع النتيجة قبل الاستراحة بالتسديدة الوحيدة لفريقه داخل إطار المرمى في الشوط الأول.

وقال توخيل لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" (BBC) "لدي شعور بأننا كان يجب أن نحسم الأمور في الشوط الأول، وكنا ربما ننهي كل شيء في أول نصف ساعة عندما كنا نلعب بقوة".

وتابع أن "الشوط الثاني كان خططيا، وكان بوسعكم رؤية تأثير وجود يومين فقط بين مباراتين خارج الديار، وهو ما جعل الأمور صعبة بدنيا وذهنيا، وهذا كان واضحا في قرارات اللاعبين".

وأضاف "واجهنا بعض الصعوبات، لكن الحصول على يوم إضافي كان سيكون جميلا".

وفشل تيمو فيرنر في هز شباك الحارس تيبو كورتوا من مسافة قريبة في بداية المباراة، وشعر توخيل بخيبة أمل من عدم قدرة المهاجم الألماني على تحويل الفرص الحقيقية إلى أهداف.

وأوضح توخيل -في مؤتمر صحفي عقب المباراة- "أضاع (فيرنر) فرصة كبيرة أمام وستهام يونايتد (يوم السبت)، والآن أضاع فرصة أخرى كبيرة هنا، وهذا لا يساعد".

وأكد أن "هناك الملايين من الناس الذين لديهم أشياء أصعب من الفرص التي نهدرها.. لا أشعر بأننا نوجه أصابع الاتهام لأحد، ولكن بالطبع يرغب المهاجمون في التسجيل.. هذا هو أعلى مستوى، وعندما تقدم نصف ساعة جيدة كما فعلنا.. فنعم، نأمل في مزيد من التماسك ومزيد من الدقة في اتخاذ القرارات وإنهاء الهجمات".

وواصل توخيل نتائجه الجيدة أمام فريق المدرب زين الدين زيدان في أوروبا، إذ يعد المدرب الألماني الوحيد الذي واجه ريال مدريد 5 مرات من دون أن يخسر في تاريخ دوري الأبطال.

وبعد أن سجل هدفا خارج الديار، وضع تشلسي نفسه في موقف جيد للتأهل إلى نهائي دوري الأبطال لأول مرة منذ 2012، قبل لقاء الإياب في ملعب "ستامفورد بريدج" الأسبوع المقبل.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة