المهاجم الدانماركي برايثوايت.. طفولة مؤلمة قبل مزاملة ميسي

برايثوايت كان يعاني من أحد أشكال التهاب العظم والغضروف في الورك، وقضى بعض الوقت على كرسي متحرك (رويترز)
برايثوايت كان يعاني من أحد أشكال التهاب العظم والغضروف في الورك، وقضى بعض الوقت على كرسي متحرك (رويترز)

من المقرر أن يلعب الدانماركي مارتن برايثوايت، مهاجم برشلونة، في نهائي كأس الملك الليلة ضد أتلتيك بلباو.

وكان برايثوايت سجل الهدف، الذي قاد برشلونة إلى هذه المباراة بفوز البرسا على إشبيلية بثلاثية نظيفة؛ لكن الدولي الدانماركي لم يكن دائما قادرا على لعب كرة القدم.

وعندما كان عمره بين الخامسة والسابعة، كان يعاني من أحد أشكال التهاب العظم والغضروف في الورك، وقضى بعض الوقت على كرسي متحرك.

وقال برايثوايت -في مقابلة مع شبكة "سي إن إن" (Cnn)- إنه "ليس لدي الكثير من الذكريات؛ لأنها لحظة حزينة".

وتابع -محاولا تذكر تلك الفترة من حياته- "تنظر إلى جميع الأطفال الآخرين يركضون ويبتسمون ويلعبون.. هذا مؤلم، من الواضح أنها كانت فترة صعبة حقا في حياتي".

وواصل "أتذكر الشعور، كيف يمكنك أن تقول، الإحراج من كونك مختلفا.. لم تكن تريد هذا النوع من الاهتمام".

وكان برايثوايت دائما يفكر في أن يصبح لاعب كرة قدم أثناء نشأته، وتابع "منذ أن كنت صغيرا حقا، لم يكن لدي أي شيء آخر في بالي.. لم يكن لدي خطة "ب" لذلك، عندما لا توجد خطة بديلة، لا تشتت انتباهك".

المصدر : الصحافة الأميركية

حول هذه القصة

منذ صيف العام الماضي، يوم طلب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة الرحيل عن فريقه، وعالم الساحرة المستديرة يترقب أي خبر أو معلومة تؤكد أو تنفي مغادرة أو بقاء “البولغا” في “الكامب نو”.

17/4/2021
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة