"يتحول إلى أضحوكة".. فوضى تقنية الفار عرض مستمر في البريميرليغ

هدف التقدم لوست بروميتش الذي ألغي بداعي التسلل (غيتي)
هدف التقدم لوست بروميتش الذي ألغي بداعي التسلل (غيتي)

تتصاعد الانتقادات الموجهة إلى تقنية فيديو الحكم المساعد "فار" في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، مع تزايد الأخطاء الغريبة وآخرها إلغاء هدف وست بروميتش بمرمى ساوثهامبتون، ضمن سلسلة من القرارات المشكوك في صحتها والمؤثرة في نتيجة المباريات.

وقال سام ألاردايس مدرب وست بروميتش ألبيون إن نظام حكم الفيديو المساعد يحتاج إلى تعديل وإصلاح بعد حرمان ناديه بشكل مثير للجدل من هدف خلال الفوز 3-صفر على ساوثهامبتون في الدوري الإنجليزي الممتاز أمس الاثنين.

واعتقد مباي دياني أنه سجل هدف التقدم لوست بروميتش في الدقيقة الرابعة قبل إلغاء الهدف بسبب التسلل. ولم يكن بوسع حكم الفيديو التأكيد على صحة القرار والتزم بقرار حكم الملعب.

وردا على سؤال من الصحفيين إذا كان يعتقد أن نظام حكم الفيديو يواجه خطر التحول إلى أضحوكة، قال ألاردايس "أخشى ذلك".

وأضاف "كان القرار خاطئا. شاهدنا اللقطة من الزاوية -وهناك 16 كاميرا على الأقل هنا وشاهدنا اللقطة من زاوية واضحة على شاشاتنا- لقد اتخذوا القرار الخاطئ بسبب خطأ بشري".

واستعان الدوري الإنجليزي بنظام حكم الفيديو منذ الموسم الماضي، لكنه لا يحظى بشعبية بين العديد من المدربين البارزين في المسابقة مع زيادة الشكوى من الوقت الذي يحتاجه إلى اتخاذ القرارات، والتشكيك في دقة بعض قرارات التسلل.

واستشاط مانشستر يونايتد غضبا يوم الأحد بعد إلغاء هدف أمام توتنهام بعد تدخل من حكم الفيديو، حيث احتسب خطأ من سكوت ماكتوميناي ضد سون هيونغ-مين في بناء الهجمة.

وقال ألاردايس إن اشتراك كل المساهمين في اللعبة سيكون مطلوبا لمراجعة نظام حكم الفيديو ومنع المزيد من الجدل.

وأضاف "التقييم الشامل لحكم الفيديو يمكن أن يحدث في نهاية الموسم ويجب أن يشارك كل الأطراف في التفكير في كيفية تطوير حكم الفيديو المساعد.. هناك الكثير جدا منا لم يحصل على فرص للتعبير عن كيفية تطويره".

ويعاني وست بروميتش في جدول الترتيب رغم أنه حقق فوزه الثاني على التوالي ويحتل المركز 19 برصيد 24 نقطة وبفارق 8 نقاط عن منطقة الأمان قبل 7 جولات من النهاية. وسيلعب بروميتش في الجولة المقبلة مع ليستر سيتي ثالث الترتيب يوم 22 أبريل/نيسان الجاري.

أخطاء الفار عرض مستمر

ونشر حساب رياضي بريطاني على موقع تويتر، أول أمس الأحد، صورتين من لقاءين مختلفين في البريميرليغ السبت، الأولى من مباراة بيرنلي ضد نيوكاسل يونايتد، والثانية من لقاء توتنهام هوتسبير ومانشستر يونايتد.

وعلق الحساب على الصورتين بأن الحكم في مباراة احتسب إحدى اللقطات خطأ على لاعب مانشستر يونايتد وألغى هدفا لهم، في حين اللقطة الأخرى كان هناك تدخل عنيف من لاعب بيرنلي على مهاجم نيوكاسل ولم يحتسب حكم تلك المباراة أي خطأ.

ولاقت تغريدة الحساب الرياضي تفاعلًا كبيرًا من جماهير وعشاق كرة القدم الإنجليزية في الوقت الذي يشهد فيه البريميرليغ حالات تحكيمية كثيرة مثيرة للجدل، حيث عبّر غالبيتهم عن استيائهم الشديد من سوء قرارات حكام الفار في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وانتقد لاعب الكريكيت البريطاني "سام بيلنغز" أخطاء الفار، قائلا "حكم الفيديو المساعد يمكن أن يضيف قيمة، لكن ما يحدث عكس كرة القدم"، في حين قال مغرد آخر "كرة القدم منتهية، الفار قتل كرة القدم رسميا".

وكان لاعب ليفربول السابق جيمي كاراغر، انتقد هو الآخر في فبراير/شباط الماضي تقنية الفيديو، معلقا على كثرة الأخطاء التحكيمية منذ بدء الاعتماد على الفار في البريميرليغ بالقول "حكم الفيديو المساعد لم يساعد الحكام الأساسيين في الملعب، بل جعلهم أسوأ".

المصدر : الجزيرة + رويترز + وكالة سند

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة