يحلم بريمونتادا 2017.. كومان: كل شيء ممكن أمام سان جيرمان في وجود الحاسم ميسي

كومان (يمين) يوجه ميسي قبل نزوله الملعب في مباراة ريال بيتيس في الليغا (رويترز)
كومان (يمين) يوجه ميسي قبل نزوله الملعب في مباراة ريال بيتيس في الليغا (رويترز)

أكد مدرب برشلونة رونالد كومان اليوم الثلاثاء أن فريقه يملك الفرصة للعودة من خسارته بفارق 3 أهداف، عندما يواجه باريس سان جيرمان غدا الأربعاء في إياب دور 16 لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، مع تألق ليونيل ميسي الهداف التاريخي للنادي الكتالوني.

وخسر برشلونة 1-4 على أرضه، ولم يسبق لأي فريق أن قلب تأخره بفارق 3 أهداف في الذهاب في دوري الأبطال.

وقال كومان -في مؤتمر صحفي افتراضي قبل سفر فريقه للعاصمة الفرنسية- "إذا قدم ليو واحدة من أفضل مبارياته فكل شيء ممكن. يمكنه حسم أي مباراة في أي لحظة".

وأضاف "لكنه لا يمكن أن يكون هو وحده في قمته خلال المباراة، الجميع بحاجة إلى ذلك، يجب أيضا أن يقف الحظ إلى جوارنا، واستغلال كافة الفرص التي تسنح لنا مع الفعالية أمام المرمى بقدر الإمكان".

وحقق برشلونة أعظم انتفاضة في تاريخ كأس أوروبا عندما قلب تأخره صفر-4 في باريس في دور 16 في 2017، بفوزه 6-1 في كامب نو.

واعترف كومان بأن مهمة برشلونة في بارك دي برينس أصعب مما كانت عليه قبل 4 سنوات، ونفى ما يتردد بشأن وضع باريس سان جيرمان هذه المباراة في أذهانه عندما ينزل إلى الملعب.

وسيشعر برشلونة بالثقة في المباراة بعد نجاحه في قلب تأخره صفر-2 أمام إشبيلية في قبل نهائي كأس ملك إسبانيا الأسبوع الماضي بالفوز 3-صفر بعد وقت إضافي في مباراة الإياب.

وأضاف المدرب الهولندي "لا أعتقد أن باريس سان جيرمان سيخشى مواجهتنا. أثق في أن مدربهم سيعدهم بأفضل شكل ممكن، وسيضمن عدم تفكير اللاعبين في أنها مباراة سهلة. لكن الظروف مختلفة تماما هذه المرة ومن الأسهل دائما خوض مباراة الإياب على أرضنا".

وتابع كومان "من الصعب دائما العودة من الخسارة 1-4 خارج ملعبك عن صفر-2 على أرضك، لكن لا يوجد شيء مستحيل. نثق في أنفسنا وندرك أن برشلونة يجب أن يحاول الفوز بكل مباراة، وسنحاول إظهار قدراتنا الذهنية التي ظهرت لفترة طويلة".

ويتصدر ميسي قائمة الهدافين في الدوري الإسباني برصيد 19 هدفا، أمام زميله السابق لويس سواريز بهدفين.

ويعيش ميسي أفضل أيامه في برشلونة بسبب تألقه وقيادته الفريق إلى سلسلة الانتصارات التي حققها مؤخرا في الدوري الإسباني، وتأهله لنهائي كأس ملك إسبانيا، إضافة إلى فوز صديقه لابورتا برئاسة النادي بعد حقبة متوترة حافلة بالأزمات في تاريخ النادي.

وسيغيب عن برشلونة قلبا الدفاع جيرار بيكيه ورونالد أراوخو، في حين لم يتعاف نيمار من الإصابة في فخذه، ولن يتمكن من مواجهة فريقه السابق، كما يغيب أيضا مويزي كين، الذي سجل الهدف الثالث في الفوز 4-1 في برشلونة، بعد إصابته بكوفيد-19.

المصدر : الجزيرة + رويترز

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة