محكمة أوروبية توجه ضربة إلى ريال مدريد وبرشلونة

المحكمة طالبت إلغاء الإعفاء الضريبي الذي يتمتع به الريال وبرشلونة (غيتي)
المحكمة طالبت إلغاء الإعفاء الضريبي الذي يتمتع به الريال وبرشلونة (غيتي)

أعلنت محكمة أوروبية عليا اليوم الخميس أن برشلونة وريال مدريد وناديين آخرين في الدوري الإسباني لكرة القدم سيضطرون لدفع ضرائب متأخرة بالملايين، وذلك في انتصار للاتحاد الأوروبي في معركته ضد التهرب الضريبي.

وقالت المفوضية الأوروبية في حكمها عام 2016 إن برشلونة وريال مدريد وأتليتيك بيلباو وأوساسونا يتمتعون بنسبة ضريبية 25% لأكثر من 20 عاما، وهو ما يمنحهم ميزة غير عادلة تتجاوز 30% مقارنة بالأندية الأخرى المحترفة.

وأمرت المفوضية الأندية الأربعة -التي تمتعت بنسبة ضريبية أقل لأنه كان يتم معاملتها على كونها منظمات غير ربحية بدلا من الأندية المحترفة ذات المسؤولية المحدودة- بدفع ما يصل إلى 5 ملايين يورو (6 ملايين دولار) لكل منها في صورة ضرائب متأخرة.

وطعن برشلونة في وقت لاحق على القرار وحصل على حكم في عام 2019 يفيد بأن هيئة مراقبة المنافسة في الاتحاد الأوروبي لم تثبت -وفقا لأي معيار قانوني- أن هذا الإجراء منح ميزة للمستفيدين منه.

واستأنفت المفوضية الأوروبية بعد ذلك أمام محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي التي تتخذ من لوكسمبورغ مقرا لها، وقالت إن المحكمة الأدنى أخطأت في محاولة إثبات تمتع الأندية بميزة اقتصادية.

ويأتي ذلك ضربةً للأندية الإسبانية التي تعاني ماليا بسبب جائحة كورونا التي قللت أرباحها بشكل كبير.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

كشف خافيير تيباس رئيس رابطة الليغا عن وضع حدود جديدة للرواتب، تقضي بفرض تقليص النفقات على برشلونة وأتلتيكو وزيادتها على ريال مدريد، وهاجم مانشستر سيتي واتهمه بالتعاقد مع لاعبين “بطريقة غير قانونية”.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة