في ليلة محرز.. سيتي يواصل حصد الأرقام القياسية ويوسع الفارق في صدارة البريميرليغ

لاعبو سيتي يحتفلون بالهدف الأول الذي سجله المدافع المنافس في مرماه (غيتي)
لاعبو سيتي يحتفلون بالهدف الأول الذي سجله المدافع المنافس في مرماه (غيتي)

واصل مانشستر سيتي ممارسة هوايته في تحقيق الأرقام القياسية والمميزة، ومدد الفريق مسيرة انتصاراته الرائعة في 2021 بفوز ثمين 4-1 على وولفرهامبتون مساء الثلاثاء في الجولة الـ29 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

ولعب الجزائري رياض محرز دورا بارزا في فوز الفريق المعروف بلقب "سيتزنز"، حيث سجل هدفا وصنع هدفين ليقود الفريق للفوز الثمين، ويتوج بجائزة رجل المباراة.

وحقق مانشستر سيتي اليوم انتصاره الثالث عشر على التوالي في 13 مباراة خاضها بالدوري الإنجليزي منذ بداية 2021 ليمدد الرقم القياسي لعدد الانتصارات التي يحققها أي فريق في الدوري الإنجليزي خلال بداية العام الميلادي.

وعزز مانشستر سيتي صدارته لجدول المسابقة رافعا رصيده إلى 65 نقطة بفارق 15 نقطة أمام جاره ومنافسه المباشر مانشستر يونايتد، الذي يحل ضيفا على كريستال بالاس غدا في مباراة أخرى في المرحلة نفسها، ويمكنه تقليص الفارق مجددا قبل المواجهة المرتقبة بين قطبي مانشستر يوم الأحد المقبل في المرحلة التالية من المسابقة.

ومدد سيتي رقمه القياسي في عدد الانتصارات التي يحققها بمختلف البطولات رافعا رصيده إلى 21 انتصارا متتاليا، وهو رقم قياسي أيضا لفرق الدوري الإنجليزي الممتاز.

وواصل مانشستر سيتي مسيرته الرائعة في الموسم الحالي، وحافظ على سجله خاليا من الهزائم في آخر 28 مباراة، علما بأن انتصاره اليوم هو الـ25 له في هذه المباريات مقابل 3 تعادلات.

وعادل الفريق الرقم القياسي الخاص به في عدد المباريات المتتالية التي يحافظ فيها على سجله خاليا من الهزائم حيث حافظ الفريق على سجله خاليا من الهزائم في 28 مباراة متتالية خلال الفترة من 27 أبريل/نيسان إلى الثالث من ديسمبر/كانون الأول 2017 تحت قيادة مدربه الحالي الإسباني جوسيب غوارديولا أيضا.

ولم يخسر مانشستر سيتي أي مباراة منذ أن سقط أمام مضيفه توتنهام صفر-2 يوم 21 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ليكون الفريق حافظ على سجله خاليا من الهزائم في مختلف البطولات على مدى 101 يوم سترتفع إلى 105 أيام قبل مواجهة الديربي المرتقبة مع جاره مانشستر يونايتد يوم الأحد المقبل في الجولة المقبلة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وعلى ملعب الاتحاد في مانشستر، أنهى سيتي الشوط الأول لصالحه بهدف من النيران الصديقة، حيث سجله البلجيكي لياندير ديندونكير مدافع وولفرهامبتون عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 15.

وفي الشوط الثاني، وعلى الرغم من السيطرة شبه التامة لمانشستر سيتي منذ بداية المباراة، سجل وولفرهامبتون هدف التعادل بضربة رأس من كونور كوادي في الدقيقة 61.

ولكن سيتي انتزع التقدم بالهدف الذي سجله البرازيلي غابرييل جيسوس في الدقيقة 80 إثر تمريرة أخرى من محرز الذي صنع الهدف الأول للفريق أيضا.

ونال محرز المكافأة المناسبة على جهده في المباراة حيث سجل الهدف الثالث للفريق في الدقيقة 90، ثم اختتم جيسوس أهداف اللقاء بهدف ثان له ورابع للفريق في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية

حول هذه القصة

كشف خافيير تيباس رئيس رابطة الليغا عن وضع حدود جديدة للرواتب، تقضي بفرض تقليص النفقات على برشلونة وأتلتيكو وزيادتها على ريال مدريد، وهاجم مانشستر سيتي واتهمه بالتعاقد مع لاعبين “بطريقة غير قانونية”.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة