شاهد- المساعد احتسبه والحكم رفضه.. هل هدف رونالدو المُلغى في مرمى صربيا صحيح؟

رونالدو خرج غاضبا من الملعب بعد إلغاء هدفه الصحيح (غيتي)
رونالدو خرج غاضبا من الملعب بعد إلغاء هدفه الصحيح (غيتي)

حفلت مباراة صربيا مع ضيفتها البرتغال والتي انتهت بالتعادل 2-2 في الجولة الثانية بالمجموعة الأولى لتصفيات كأس العالم لكرة القدم 2022، بإثارة كبيرة وخاصة في الشوط الثاني الذي شهد إلغاء هدف صحيح لكريستيانو رونالدو كان كفيلا بترجيح كفة البرتغال.

وبدأت الإثارة بتقدم البرتغال بهدفين سجلهما دييغو جوتا في الدقيقتين 11 و36، ولكن أصحاب الأرض لم يستسلموا، حيث قلص ألكسندر ميتروفيتش النتيجة بتسجيله الهدف الأول لصربيا في الدقيقة 46، ليصبح الهداف التاريخي لمنتخب بلاده بـ39 هدفا سجلها في 63 مباراة، وتعادل فيليب كوستيتش في الدقيقة 60.

ووصلت الإثارة ذروتها في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة عندما استغل رونالدو الخروج الخاطئ من الحارس ماركو دميتروفيتش ليسدد الكرة في اتجاه المرمى ويبعدها ستيفان ميتروفيتش، لكن الإعادة التلفزيونية أوضحت أن الكرة تخطت خط المرمى.

بيد أن الحكم الهولندي داني ماكيلي الذي كان متمركزا عند خط منطقة الجزاء على بعد أكثر من 18 ياردة من خط المرمى، رفض احتساب هدف رونالدو، رغم أن الحكم المساعد الثاني أعطى إشارة احتساب الهدف لأن الكرة عبرت بكاملها بالفعل خط المرمى قبل أن يخرجها المدافع.

وكما يوضح الفيديو، فإن الحكم المساعد الثاني انطلق لعدة خطوات باتجاه خط منتصف الملعب، وهي إشارة ينص عليها قانون كرة القدم عند دخول الكرة المرمى من جهته، لكنه توقف فجأة فيما يبدو بناء على اتصال حكم الساحة به من خلال الدائرة اللاسلكية بينهم وعدم قناعته بدخول الكرة المرمى.

والحقيقة أن هذه الحالة التحكيمية من الحالات التي ينص القانون على أن يكون الرأي الأساسي فيها للحكم المساعد، لأن تمركزه على خط المرمى وقت عبور الكرة أو عدم عبورها يجعله صاحب القرار الأصوب، ومن الواضح أن الكرة تخطت بكاملها خط المرمى كما تظهر الإعادات التلفزيونية، وهو ما لم يتمكن حكم الساحة من رؤيته لأن زاوية رؤيته للكرة لا تمكنه من اتخاذ القرار الصحيح.

وعبثا حاول رونالدو إقناع الحكم المساعد (المقتنع أصلا) بأن الكرة تخطت بكاملها خط المرمى، مما دفع الحكم لإنذاره ليخرج غاضبا من الملعب ويلقي شارة قيادة الفريق على الأرض.

وطغت هذه الحالة التحكيمية على كل أحداث المباراة، ومن المتوقع أن تتخذ لجنة الحكام الأوروبية عقوبة بحق حكم الساحة لعدم احتسابه الهدف، وكذلك الحكم المساعد الذي تراجع في قراره الذي كان صحيحا وبارك إلغاء هدف رونالدو.

وطُرد نيكولا ميلينكوفيتش مدافع صربيا في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد تدخل عنيف على دانيلو بيريرا.

ورفع كل منتخب رصيده إلى 4 نقاط من مباراتين بعد انتصار صربيا 3-2 على أيرلندا، والبرتغال 1-صفر على أذربيجان الأربعاء الماضي.

وجاءت النتيجة مخيبة لفرناندو سانتوس مدرب البرتغال الذي وصل إلى إنجاز نادر بخوض مباراته رقم الألف وهو مدرب على مستوى الأندية والمنتخبات في مسيرة بدأت قبل 33 عاما.

  • حكم دولي سابق
المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

لم تكن اتهامات لاعب ومدرب الزمالك والمنتخب المصري السابق فاروق جعفر لحكام كرة القدم الأفارقة بالرشوة الأولى، ولن تكون الأخيرة؛ فقضاة الملاعب بالقارة السمراء يوصمون بهذا الاتهام كثيرا، وهذه الأسباب.

29/7/2020
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة