وقفة احتجاجية داخل نادي الزمالك لإقالة اللجنة الثلاثية والمطالبة بالإسراع في الانتخابات

تراجع نتائج الزمالك في الفترة الأخيرة زاد من غضب جماهير النادي الأبيض (رويترز)
تراجع نتائج الزمالك في الفترة الأخيرة زاد من غضب جماهير النادي الأبيض (رويترز)

شهد نادي الزمالك المصري أمس الجمعة وقفة احتجاجية من جانب أعضاء الجمعية العمومية، وذلك ضد اللجنة المكلفة بإدارة النادي برئاسة اللواء عماد عبد العزيز وعضوية هشام إبراهيم وإبراهيم عبد الله.

ورفع أعضاء الجمعية العمومية -خلال الوقفة السلمية- لافتات تطالب بإنقاذ النادي وإقالة اللجنة الثلاثية، وانضم لهم عدد من الموظفين والعاملين الذين لم يحصلوا على مستحقاتهم طوال الشهور الثلاثة الماضية.

وطالب المحتجون بضرورة إجراء انتخابات لمجلس إدارة الزمالك في أسرع وقت ممكن، لانتشال الفريق من أزمته المالية والإدارية، والتي أثرت بالسلب على قطاع الكرة وباقي الألعاب.

ويعيش نادي الزمالك أزمة كبيرة، بعد أن أصبح قريبا من توديع دوري أبطال أفريقيا من دور المجموعات، فضلا عن غضب عارم انتاب الجماهير البيضاء، جراء إنهاء تعاقد المدرب البرتغالي جايمي باتشيكو وإعادة التعاقد مع الفرنسي باتريس كارتيرون الذي ترك مسؤولية الفريق في مرحلة حرجة تسببت بخسارته لدوري أبطال أفريقيا في الموسم.

وخرج اللواء عماد عبد العزيز الأسبوع الماضي في مؤتمر صحفي، ليؤكد عدم وجود أزمات داخل النادي، وخروج جميع القرارات بالإجماع، إلا أن الجزيرة نت علمت بوجود مشاكل وخلافات كبيرة بين أعضاء اللجنة المكلفة بإدارة النادي.

وكشف مصدر داخل النادي للجزيرة نت أن الوقفة الاحتجاجية التي حدثت أمس الجمعة، جاءت بمباركة اللواء عماد عبد العزيز الذي يشعر كأنه "لا وجود له" بسبب انفراد الثنائي إبراهيم عبد الله وهشام إبراهيم بالقرارات، دون الرجوع إليه إلا للحصول على توقيعه فقط.

وأشار المصدر الذي رفض ذكر اسمه إلى أن اللواء عماد عبد العزيز -وهو رئيس القضاء العسكري السابق- يشعر بغضب شديد بشأن تحجيم دوره وعدم استشارته في أي شيء، وترك أمور النادي الإدارية والمالية والفنية في أيدي الثنائي هشام إبراهيم وإبراهيم عبد الله، وهو ما دفعه للاستغاثة بالدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة الذي أكد له أنه لا يستطيع إقالة الثنائي، وهذا ما جعله يتجه لتسهيل تنظيم الوقفة الاحتجاجية للأعضاء، وعدم الاستعانة بالأمن كما حدث عقب حل مجلس مرتضى منصور.

ودخل عبد العزيز في مشادة كلامية كبيرة مع الثنائي هشام إبراهيم وإبراهيم عبد الله –وفقا للمصدر- بعد خسارة الزمالك أمام الترجي التونسي في القاهرة، واتهمهما بأنهما السبب في ضياع الفريق بعد إصرارهما على رحيل باتشيكو وجلب كارتيرون المرفوض من جانب الجماهير الزملكاوية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة