سريع وقوي البنية.. قصة الإسباني تراوري مع زيوت الأطفال

في محاولة لمنع المدافعين من الإمساك بتراوري خرجت الإدارة الطبية في ولفرهامبتون بحل مبتكر بوضع زيوت أطفال على ذراعي اللاعب (مواقع التواصل)
في محاولة لمنع المدافعين من الإمساك بتراوري خرجت الإدارة الطبية في ولفرهامبتون بحل مبتكر بوضع زيوت أطفال على ذراعي اللاعب (مواقع التواصل)

يواجه آداما تراوري جناح ولفرهامبتون واندررز مدافعي المنافسين بسرعته وقوته البدنية، ولجأ النادي المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم إلى حيلة أخرى لجعل إيقافه مهمة شبه مستحيلة.

وفي محاولة لمنع المدافعين من الإمساك بتراوري خرجت الإدارة الطبية في ولفرهامبتون بحل مبتكر بوضع زيوت أطفال على ذراعي اللاعب الإسباني قبل المباريات وخلالها.

وأوضح نونو إسبيريتو سانتو مدرب ولفرهامبتون أن هذا الحل ضمن عدم ابتعاد تراوري بسبب الإصابات.

وأبلغ سانتو مؤتمرا صحفيا قبل أن يحل فريقه ضيفا على مانشستر سيتي المتصدر اليوم الثلاثاء "أعتقد أنها كانت فكرة رائعة من الإدارة الطبية، لأنها كانت نابعة من الإصابة التي تعرض لها في الكتف.. الفكرة جاءت بسبب الإمساك بذراعه وتأثير ذلك على كتفه وإصابته".

وأضاف "من الصعب جدا إيقاف آداما، و(زيوت الأطفال) تمنع هذا الوضع. جسمه يصبح زلقا ونستفيد من سرعته وموهبته. كان خيارا لتفادي ذلك، ومن ثم واصلنا فعل ذلك، وهو أمر جيد".

وأحرز تراوري 4 أهداف وصنع 9 بالدوري في الموسم الماضي ليقود ولفرهامبتون للمركز السابع للمرة الثانية على التوالي، لكن الفريق يحتل المركز 12 هذا الموسم.

ولم يسهم اللاعب البالغ عمره 25 عاما بأي هدف في الدوري هذا الموسم، لكنه يمثل خطورة هجومية كبيرة بتمريراته ومراوغاته.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تعب الإسباني أداما تراوري جناح وولفرهامبتون من شذب المدافعين له للتخفيف من سرعته وإعاقة تحركاته، فقرر أن يدهن جسمه بزيت الأطفال قبل المباراة وخلالها.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة