العداد توقف في مباراة الكلاسيكو.. ريال مدريد يشكو حرمانه من ركلات الجزاء

راموس يحتج على عدم احتساب ركلة جزاء لمصلحته في مباراة أمس ضد إلتشي (غيتي)
راموس يحتج على عدم احتساب ركلة جزاء لمصلحته في مباراة أمس ضد إلتشي (غيتي)

مرة أخرى تصاعدت احتجاجات فريق ريال مدريد بسبب عدم احتساب ركلة جزاء أثناء المواجهة التي جمعت الفريق أمس السبت بنادي إلتشي في الدوري الإسباني.

وطالب القائد العائد سيرجيو راموس بمنحه ركلة جزاء في الدقيقة 53 من المبارة بعد احتكاك مع ماركوني مدافع إلتشي، وأظهرت مقاطع صوتية نشرتها مواقع إسبانية راموس وهو يشكو إلى الحكم فيجيروا فاسكيز قائلا "هذه معجزة لأنه لم يكسر ذراعي، أرجوك شاهد اللقطة؛ إنها ركلة جزاء واضحة".

غير أن الحكم رفض الاستجابة لطلب راموس، وأكمل اللعب بعد احتساب مخالفة ضد ريال مدريد معتبرا أن راموس أخطأ أولا قبل تعرضه لتدخل مدافع إلتشي.

وجددت هذه اللقطة الحديث في الصحافة المقرّبة من نادي ريال مدريد عن ما تصفه بالظلم التحكيمي الذي يتعرض له النادي الملكي في الدوري الإسباني.

وقالت صحيفة "ماركا" (MARCA) إن آخر ركلة جزاء احتسبت لريال مدريد تعود إلى مباراة الكلاسيكو أمام الغريم برشلونة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ومنذ ذلك الحين وفي 21 مباراة في الدوري لم يستفد ريال مدريد من أي ركلة جزاء، واحتسبت ضده 7 ركلات.

وقالت الصحيفة إن ريال مدريد وهويسكا وقاديش وإلتشي وأوساسونا هي الفرق الأقل استفادة من ركلات جزاء في الدوري الإسباني في الموسم الحالي، بركلتي جزاء فقط لكل فريق.

وأشارت إلى أن 5 فرق فقط في الدوريات الخمس الكبرى حصلت على ركلات جزاء أقل من ريال مدريد، وهي بوردو ورين الفرنسيان، وبيرنلي الإنجليزي، وجنوى الإيطالي وأرمينيا الألماني.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

حصل قضاة الملاعب في إسبانيا على مساندة غير متوقعة من سيرخيو راموس قائد ريال مدريد الذي دعا اليوم الخميس اللاعبين إلى التماس العذر للحكام، وتفهم طبيعة عملهم الصعبة.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة