في ليلة تألق هالاند والنصيري.. دورتموند يتأهل لربع نهائي أبطال أوروبا على حساب إشبيلية

هالاند يحتفل بالهدف الأول (غيتي)
هالاند يحتفل بالهدف الأول (غيتي)

تأهل فريق بوروسيا دورتموند الألماني للدور ربع النهائي بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم رغم تعادله مع ضيفه إشبيلية الإسباني 2-2 مساء الثلاثاء في إياب ثمن النهائي، وذلك لفوزه ذهابا 3-2.

وشهدت المباراة تألقا كبيرا لهدافي الفريقين النرويجي إيرلينغ هالاند والمغربي يوسف النصيري، حيث سجل كل منهما هدفي فريقه.

وسجل القناص هالاند لدورتموند في الدقيقتين 35 و54 من ركلة جزاء، كما سجل هدفا آخر ألغاه الحكم في الدقيقة 48.

في حين سجل النصيري هدفي إشبيلية في الدقيقتين 69 من ركلة جزاء والسادسة من الوقت بدل الضائع للشوط الثاني.

واستفاد دورتموند من فوزه بمباراة الذهاب التي أقيمت في إسبانيا 3-2، ليفوز بمجموع المباراتين 5-4.

وشهدت المباراة أداء متهورا وعصبيا في كثير من الأحيان خاصة من الفريق الضيف، مما اضطر الحكم التركي كونيت شاكير إلى إخراج البطاقة الصفراء 9 مرات، منها 6 إنذارات لإشبيلية.

وشهدت الدقيقة الأخيرة والنتيجة التعادل 2-2 مطالبة لاعبو إشبيلية ومدربهم لوبتيغي بضربة جزاء لصالحهم، والحقيقة أن الصورة لا توضح وجود مخالفة على مدافع دورتموند لعدة أسباب، أولها أنه كان أمام المهاجم الذي جاء من خلفه وتأكد عدم وصوله للكرة العرضية التي أمسكها الحارس بالفعل.

كما أن حركة يد المدافع كانت طبيعية وفي جانبه وذلك لا يتناسب مع الصرخة العالية الواضحة من المهاجم الذي قد يكون لجأ لهذه الحيلة لإقناع الحكم بوجود مخالفة ضده.

وأخيرا فقد انتظر الحكم التركي حتى يؤكد له حكم الفيديو المساعد عدم وجود مخالفة، بعدها أنهى المباراة كما يوضح الفيديو.

  • حكم دولي سابق
المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أكد أولي جونار سولشاير مدرب فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم أنه حصل على الدعم من جانب ملاك النادي لإبرام صفقات من العيار الثقيل ربما يكون من بينها التعاقد مع النجم النرويجي إيرلينغ هالاند.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة