اغتصاب وضرب وإذلال.. تأكيد عقوبة السجن 9 سنوات على النجم البرازيلي روبينيو

Robinho signs with Medipol Basaksehir
روبينيو متهم بالمشاركة في اغتصاب جماعي وقع في إيطاليا عام 2013 (الأناضول-أرشيف)

أكدت محكمة الاستئناف في ميلانو الحكم بالسجن 9 سنوات على البرازيلي روبينيو، المهاجم السابق لريال مدريد وميلان ومانشستر سيتي.

وحُكم على روبينيو (37 عامًا) -الذي أدين بارتكاب "جريمته" عام 2017- في ديسمبر/كانون الأول 2020، لمشاركته في اغتصاب جماعي وقع في إيطاليا عام 2013.

وقررت المحكمة أن روبينيو "ضرب" و"أذل بوحشية" فتاة ألبانية كانت تحتفل وقتها بعيد ميلادها 23 ليلة الحادثة في مكان مشهور في ميلانو، حسب ما أوردته صحيفة "لاريبوبليكا" الإيطالية (La Repubblica).

وأمام روبينيو 45 يومًا للاستئناف أمام محكمة النقض العليا، وهي أعلى محكمة استئناف، أو محكمة الملاذ الأخير في إيطاليا.

وآخر فريق انضم له روبينيو سانتوس البرازيلي، ويعيش حاليا هناك، ومن المعروف أن البرازيل لا تسلم مواطنيها، وهذا يعني أنه لن تتم معاقبة الدولي البرازيلي السابق.

وعلق النادي البرازيلي عقده مع روبينيو بعد إدانته بهذه القضية بعد إنهاء إحدى الشركات الراعية علاقتها بسانتوس بسبب العقد الذي وقعه الأخير مع روبينيو، غير أن رئيس نادي سانتوس أكد أنه في حال أثبتت التهمة على روبينيو، فعقده سيلغى.

وأكد روبينيو براءته مرارا، وآخرها كانت في مقابلة مع إحدى المحطات البرازيلية نهاية العام المنصرم، معتبرا أنه تحدث فقط مع الفتاة وعاد لمنزله، وأصدقاؤه لم يغتصبوها بل كان كل شيء بالتراضي، قبل أن يصر على أنه لا يستطيع التحدث نيابة عنهم.

المصدر : الصحافة الإسبانية + الصحافة البريطانية