البرتغالي دياز.. يوم عثر غوارديولا على "فان دايك" مانشستر سيتي

فان دايك (يمين) انضم لليفربول في يناير/كانون الثاني 2018 ودياز انتقل إلى "مان سيتي" الصيف الماضي (الأوروبية)
فان دايك (يمين) انضم لليفربول في يناير/كانون الثاني 2018 ودياز انتقل إلى "مان سيتي" الصيف الماضي (الأوروبية)

يوم انتقل الهولندي فيرجيل فان دايك من ساوثهامبتون إلى ليفربول في يناير/كانون الثاني 2018 كأغلى مدافع في العالم وبصفقة وصلت قيمتها إلى 103 ملايين دولار، لم يكن أحد يتوقع أن تكون تداعيات الصفقة بهذه الإيجابية على "الريدز".

ففي الموسم نفسه نافس ليفربول بشراسة على لقب الدوري ثم توج الموسم التالي بدوري الأبطال، والموسم الماضي ظفر بلقب البريميرليغ الذي كان ينتظره منذ نحو 30 عاما.

وبعد نجاح المدرب الألماني يورغن كلوب في العثور على القطعة الناقصة لإعادة الأمجاد لليفربول، بحث الإسباني بيب غوارديولا عن "جوهرة" تعيد له لقب البريميرليغ الذي فقده وتقربه من حلم الفوز بلقب دوري الأبطال مع "السيتيزنز".

فوجد "بيب" ضالته بالبرتغالي روبن دياز مدافع بنفيكا الشاب، ودفع مقابل التعاقد معه الصيف الماضي نحو 80 مليون دولار.

وتقول الأرقام والنتائج التي يحققها "مان سيتي" إن تأثير دياز على "الفريق السماوي" يشابه ذلك الذي تركه المدافع الهولندي المصاب على "الفريق الأحمر" إن لم يكن أفضل.

ففي أول موسم للاعبين يظهر لدينا الأرقام التالية:

– دياز مع "مان سيتي" ساهم بالمحافظة على نظافة شباك حارس مرماه في 19 مباراة مقابل 14 لفان دايك.

– نسبة فوز "سيتي" في المباريات مع دياز 68% مقابل 50% لليفر مع فان دايك.

ويبدو أن دياز سيكون حجر الزاوية في استعادة غوارديولا للقب البريميرليغ، في حين تشكل إصابة فان دايك الضربة القاضية لكلوب وتحرمه من الحفاظ على لقبه بطلا للدوري الممتاز.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة