هدف مصطفى محمد في "ديربي" إسطنبول يحوله إلى محبوبها.. جماهير غلطة سراي تغني للنجم المصري "أنا بحبك يا مصطفى"

مصطفى محمد (يمين) حسم "ديربي" إسطنبول لصالح غلطة سراي (رويترز)
مصطفى محمد (يمين) حسم "ديربي" إسطنبول لصالح غلطة سراي (رويترز)

"يا مصطفى يا مصطفى.. أنا بحبك يا مصطفى" مطلع أغنية مصرية شهيرة رددتها جماهير غلطة سراي التركي احتفاء بالهدف الذي سجله المهاجم المصري مصطفى محمد في انتصار غلطة سراي على فنربخشة بهدف نظيف في "ديربي" إسطنبول أول أمس السبت بالدوري التركي الممتاز لكرة القدم.

وتداولت جماهير غلطة سراي على نطاق واسع تلك الأغنية على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي عقب اللقاء الذي انتهى بهدف النجم المصري في ثاني مباراة له مع الفريق التركي المنتقل إليه حديثا من الزمالك على سبيل الإعارة.

والهدف هو الأول الذي يحرزه لاعب مصري في "ديربي" إسطنبول.

وتشكل مباراة الديربي الحدث المهم لتركيا يوم لعبها، لكون الفريقين يعدان من أقدم النوادي التركية، ويعتبران قطبي إسطنبول وتركيا بشكل عام.

الهدف الذي أحرزه مصطفى -الذي يتنبأ له الكثيرون بمستقبل واعد- هو أيضا الثاني له في ثاني مباراة يلعبها بالدوري التركي.

وانطلقت الشرارة الأولى لانتشار أغنية "يا مصطفى يا مصطفى" عندما عرضت قناة "بياض" التركية مقطعا من الأغنية مع صورة مصطفى محمد، وسط تصفيق واحتفاء الضيوف، وذلك في لفتة جميلة ومعبرة.

وتفاعل أحد ضيوف البرنامج -مشجع لغلطة سراي- على أنغام الأغنية، وعرض كرة المباراة وعليها -على ما يبدو- توقيع اللاعب ورقمه، الأمر الذي استفز ضيفا آخر الذي انتزع بدروه الكرة ورماها بعيدا.

وواصلت القناة محتفلة باللاعب المصري بوضع أغانٍ عربية عدة، وسط إصغاء الضيوف والمحللين المشاركين في البرنامج الرياضي الذي تلا المباراة.

وتناقل عدد كبير من حسابات وسائل التواصل الاجتماعي التركية الأغنية مرافقة للهدف الذي سجله مصطفى، مع تعليق بأن أغنية اليوم هي بالتأكيد أغنية "مصطفى يا مصطفى" الجميلة.

وانتزع غلطة سراي صدارة ترتيب الجدول التركي بـ48 نقطة، فيما تراجع فنربخشة إلى المركز الثاني بفارق الأهداف.

وتعاقد غلطة سراي مع مصطفى محمد على سبيل الإعارة لمدة عام ونصف مقابل مليوني دولار، على أن يدفع 4 ملايين دولار لنادي الزمالك في حال تفعيل بند شراء عقد اللاعب بعد نهاية فترة الإعارة، ليكون الإجمالي 6 ملايين دولار.

المصدر : مواقع إلكترونية + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة