هل يستحق ميسي الطرد من مباراة إشبيلية؟

الحكم لم يطرد ميسي رغم أنه ارتكب خطأ متعمدا على لاعب إشبيلية (مواقع التواصل)
الحكم لم يطرد ميسي رغم أنه ارتكب خطأ متعمدا على لاعب إشبيلية (مواقع التواصل)

في خواتيم الشوط الأول من مواجهة إشبيلية وبرشلونة -التي انتهت بفوز الأخير بهدفين نظيفين- طالب لاعبو الفريق الأندلسي بمنح ليونيل ميسي قائد البرسا بطاقة صفراء ثانية، وبالتالي طرده من المباراة بعد خطأ متعمد ارتكبه على الفرنسي جيوليس كوندي الذي كان في طريقه لبناء هجمة واعدة لأصحاب الأرض.

وكان ميسي تلقى بطاقة صفراء أولى في المباراة بعد إعاقة البرازيلي فرناندو الذي سبقه بالوصول إلى الكرة.

وعن الحادثتين، يقول خبير التحكيم الإسباني أندوخار أوليفر إنه "لا يمكن منح ميسي بطاقة صفراء ثانية وطرده من المباراة في الصراع بين الأرجنتيني وكوندي".

وأضاف أن "البطاقة الصفراء الأولى التي منحت للاعب كانت قاسية".

في المقابل، أكد النجم السابق للكرة المصرية ومحلل قنوات "بي إن سبورتس" (beIN SPORTS) الحالي محمد أبو تريكة أن ميسي يستحق البطاقة الصفراء الثانية وبالتالي الطرد، لأنه أعاق كوندي بطريقة متعمدة وهو بصدد بناء هجمة خطيرة لفريقه.

أما محللو برنامج "أستوديو هذا المساء" وهم التونسي فتحي المولدي واللبناني علي الزين والكويتي عبد الكريم الشمالي فاتفقوا على أن ميسي يستحق الطرد، والحكم أليخاندرو هيرنانديز لم يرفع بوجهه البطاقة الصفراء الثانية، فقط لأن اسمه ميسي.

يذكر أن "البولغا" صنع الهدف الأول للفرنسي عثمان ديمبلي، وقاتل على الكرة حتى الرمق الأخير ليهز شباك الحارس المغربي ياسين بونو ويسجل هدفه الـ19 هذا الموسم ويتصدر قائمة الهدافين بفارق 3 أهداف عن صديقه لويس سواريز هداف أتلتيكو مدريد.

كما قاد فريقه لانتزاع المركز الثاني مؤقتا من ريال مدريد الذي يستضيف غدا الاثنين على ملعبه فريق ريال سوسيداد.

المصدر : الصحافة الإسبانية + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة