لويس سواريز ينتقل من عض المنافسين إلى قرصهم

سواريز لم ينجح في حيلته خلال مباراة تشلسي أمس (الأناضول)
سواريز لم ينجح في حيلته خلال مباراة تشلسي أمس (الأناضول)

أثار مهاجم أتلتيكو مدريد لويس سواريز الجدل مجددا، بعد لقطة خلال اللقاء الذي انتهى بخسارة فريقه أمام تشلسي 1-صفر أمس الثلاثاء، في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

ودخل سواريز في ملاسنات مع أنطونيو روديغر مدافع تشلسي في الدقيقة 79، وأظهرت اللقطات التلفزيونية تبادلا بين اللاعبين والغضب ظاهر على وجه المدافع الألماني قبل أن يتدخل الحكم للتفريق بينهما.

ولم تبين اللقطات سبب الخلاف بين اللاعبين، غير أن لقطات نشرت بعد المباراة أظهرت أن المهاجم السابق لبرشلونة، قرص مدافع تشلسي، وهو ما تسبب في اندلاع الخلاف.

وعادة ما يلجأ سواريز لمثل هذه الحيل لاستفزاز المدافعين من أجل الحصول على ركلات جزاء أو مخالفات في منطقة قريبة من مرمى المنافس، غير أن حيلته لم تنجح هذه المرة.

وأعادت هذه اللقطة إلى الأذهان لقطات مثيرة للجدل، تسببت في تعرض سواريز لعقوبات كبيرة خلال مسيرته.

وسبق للمهاجم البالغ من العمر 34 عاما أن عوقب بالإيقاف 7 مباريات حين كان يلعب لأياكس أمستردام الهولندي في 2010، بسبب عض لاعب من أيندهوفن.

وبعد 3 سنوات من ذلك، تلقى عقوبة الإيقاف 10 مباريات مع ليفربول بعد عضه مدافع تشلسي برانيسلاف إيفانوفيتش، وكانت أشهر حادثة في عضه لمدافع المنتخب الإيطالي جورجيو كيليني خلال كأس العالم 2014.

وفرضت عليه حينها عقوبة الحرمان من أي نشاط متعلق بكرة القدم لمدة 4 أشهر وغرامة مالية تزيد على 100 ألف دولار، إضافة إلى الإيقاف 9 مباريات مع منتخب بلاده.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

عندما ضم أتلتيكو مدريد المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز من برشلونة الصيف الماضي، أمضى “الأتلتي” وقتا طويلا لصياغة بنود عقد اللاعب الذي يمتد لعامين.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة